الرئيسية / الاخبار / أمريكا تفصل ألفي طفل عن ذويهم لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية

أمريكا تفصل ألفي طفل عن ذويهم لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية

فُصل نحو ألفي قاصر عن أهاليهم أو الأوصياء عليهم الذين عبروا إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية في الأسابيع الستة الأخيرة، بحسب أرقام اعلنها مسؤولون الجمعة هي أعلى حصيلة إجمالية تصدر في 2018 حول فصل العائلات.

وبين 19 نيسان/أبريل و31 أيار/مايو تم فصل 1995 طفلا عن 1940 بالغا اعتقلتهم دوريات حرس الحدود، استعدادا لمقاضاتهم بسبب عبورهم الحدود بطريقة غير شرعية، بحسب ما أعلن متحدث باسم وزارة الداخلية خلال اتصال مع مراسلين.

ويبدو أن أرقام المعتقلين ارتفعت منذ إعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق من العام الجاري "سياسة عدم التهاون"، حيال عبور الحدود بطريقة غير شرعية.

وعلى الرغم من تنديد دولي باعتقال الأطفال، أصر مسؤول وزارة الداخلية على أن هؤلاء القصر يلقون معاملة لائقة.

وقال: "معايير اعتقال الأطفال لدينا هي من الأعلى في العالم".

ويقول ترامب إنه يكره فكرة فصل الأولاد عن أهاليهم الذين يحاولون دخول البلاد، إلا أن الإدارة أقرت بأن حملة القمع التي تطال العائلات يمكن أن تشكل رادعا.

وقال مسؤول الداخلية: "حاليا علينا الاختيار بين فرض القانون أو تجاهله"، مضيفا أن "قرار هذه الإدارة واضح بأننا لن نتجاهل القانون بعد الآن".

وأوضح المسؤول أن الأهالي الموقوفين هم بانتظار حكم أو محاكمة بسبب عبور الحدود، وأن المحاكمة قد تستغرق أسابيع عدة.

عن

شاهد أيضاً

العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان

اذا كان «القمع الخشن» من قبل انظمة الاستبداد ممارسة عادية في اوقات التوتر والصراع السياسي الشديد او الحراك الشعبي الواعد بالتغيير، فان «القمع الناعم» من قبل هذه الانظمة لا يتوقف على مدار الساعة. فالتعذيب الممنهج يمارس على نطاق واسع بشكل علني عندما يتعرض النظام السياسي الحاكم في الدول الديكتاتورية للاحتجاج او الرفض الشعبي، وتتلاشى المشاعر الإنسانية لدى هؤلاء الحكام ويتحول الواحد منهم إلى شيطان قاس ليس في قلبه مكان للرأفة او الرحمة. وهذا ما شهدناه في بلدان عربية عديدة، ابتداء بمصر مرورا بالبحرين ووصولا إلى السعودية والامارات. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *