الرئيسية / الاخبار / الإفراج عن الفايز الذي هجا الملك والملكة.. هكذا اعتذر (شاهد)

الإفراج عن الفايز الذي هجا الملك والملكة.. هكذا اعتذر (شاهد)

أفرجت السلطات الأردنية، بكفالة، عن الناشط والأكاديمي فارس الفايز، الذي اعتقل قبل أيام بعد هجائه الملك والملكة.

 

وقالت مواقع أردنية إن الفايز غادر رفقة عائلته سجن ماركا، على أن يمثل لاحقا أمام محكمة أمن الدولة العسكرية.

 

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر فارس الفايز وهو يقدم اعتذاره للملك، ويطلب العفو، ويؤكد ولاءه لـ"الهاشميين".

 

وقال الفايز إنه لم يكن يقصد الإساءة لأي أحد في الفيديو الذي اعتقل بسببه.

 

ويأتي اعتذار فارس الفايز بعد أيام من إطلاق مجموعة من عائلته تهديدا بإغلاق طرق في حال لم يتم الإفراج عنه.

 

واعتقل جهاز المخابرات فارس الفايز بعد أيام من ظهوره في فيديو وجّه فيه شتائم غير مسبوقة للملكة رانيا العبد الله، واتهم الملك عبد الله بالمسؤولية عن جميع ملفات الفساد في المملكة.

 

وفي حال لم يتم صدور عفو ملكي عنه، فإن الفايز سيمثل أمام أمن الدولة؛ بتهمة "التحريض على قلب نظام الحكم".

 

يشار إلى أن اعتقال الفايز جاء بعد انتهاء مظاهرات الدوار الرابع، التي انتهت باستقالة الحكومة، وإلغاء مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل.

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

العفو الدولية تدين الإمارات بانتهاك حقوق الإنسان

اذا كان «القمع الخشن» من قبل انظمة الاستبداد ممارسة عادية في اوقات التوتر والصراع السياسي الشديد او الحراك الشعبي الواعد بالتغيير، فان «القمع الناعم» من قبل هذه الانظمة لا يتوقف على مدار الساعة. فالتعذيب الممنهج يمارس على نطاق واسع بشكل علني عندما يتعرض النظام السياسي الحاكم في الدول الديكتاتورية للاحتجاج او الرفض الشعبي، وتتلاشى المشاعر الإنسانية لدى هؤلاء الحكام ويتحول الواحد منهم إلى شيطان قاس ليس في قلبه مكان للرأفة او الرحمة. وهذا ما شهدناه في بلدان عربية عديدة، ابتداء بمصر مرورا بالبحرين ووصولا إلى السعودية والامارات. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *