الرئيسية / الاخبار / كويتيون يعتذرون للمغاربة بعد تصويت بلدهم ضد ملف المغرب 2026

كويتيون يعتذرون للمغاربة بعد تصويت بلدهم ضد ملف المغرب 2026

أعرب كويتيون عن أسفهم لتصويت بلدهم للملف المشترك للولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك على حساب الملف المغربي، مقدمين اعتذارا للشعب المغربي، ودعوا لإقالة المسؤولين في الاتحاد الكروي الكويتي معتبرين تصويتهم "لا يمثل موقف شعب الكويت الداعم للمغرب".

وتحت وسم "الشعب الكويتي يعتذر للمغرب"، والذي انتشر بشكل واسع على موقع "تويتر"، قدم نشطاء كويتيون اعتذارا للمغرب بعد تصويت بلدهم، أمس الأربعاء، لصالح الملف المشترك الذي تقوده الولايات المتحدة لاستضافة فعاليات كأس العالم لكرة القدم لعام 2026، بعد أن تم الكشف عن لائحة البلدان التي صوتت لكل بلد، حيث صوتت الكويت لصالح الملف المشترك على حساب الملف المغربي.

تصويت الاتحاد لا يمثلنا

النائب في مجلس الأمة الكويتي، وليد الطبطبائي، أكد في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل "تويتر" أن تصويت اتحاد الكرة الكويتي، أمس الأربعاء، ضد ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم 2026، لا يمثل بلده.


وقال الطبطبائي: "نحن في الكويت، لا يمثلنا تصويت اتحاد الكرة الكويتي، ضد ترشيح المغرب، لاستضافة كأس العالم 2026".


وأضاف: "سأقوم بتوجيه سؤال برلماني، إلى وزير الرياضة، لمعرفة كيف تم هذا القرار الذي يخالف سياسة الكويت الخارجية، القائمة دوما على دعم الأشقاء العرب، في كل المجالات، بما فيها المجال الرياضي".

 

 

وفي تغريدة ثانية، أوضح الطبطائي أن رسائل عديدة وصلته من نشطاء مغاربة عبروا خلالها عن تقديرهم لموقف الشعب الكويتي الذي رفض موقف اتحاد كرة بلدهم، وقال: "وصلتني رسائل عديدة من #المغرب يعبرون عن تقديرهم لموقف #الشعب_الكويتي والذي رفض موقف اتحاد الكرة التصويت لغير صالح المغرب وعبروا عن أسفهم الشديد لما حصل لكونه خذلانا غير متوقع .. ونقول لهم بإذن الله تتصلح الأمور بالمستقبل".

 

 

فيما قال نشاط كويتي آخر: "الاتحاد الكويتي لا يمثل أغلب الشباب الكويتي. نعتذر للمغرب ولا نكيل بمكيالين".


وأضاف: "أما بخصوص بعض الردود السيئة أغلبها من دول مجاورة للفتنة بين الكويت والمغرب
بالنهاية هذه رياضة لا دخل لها بالسياسة أو الدين".

 

 

 

 

 


وتفاعل المغاربة أيضا مع الهاشتاغ الكويتي، حيث أعربوا عن شكرهم لمشاعر الكويتيين اتجاههم. 

 

 

 

 

 

 

 

 


رفض الهاشتاغ
في المقابل، رفض نشطاء كويتيون آخرون ومعهم إماراتيون وسعوديون الهاشتاغ، حيث كتبت إحدى الناشطات الكويتيات تدوينة على حسابها بـ"تويتر" قالت فيها: "أرفض هذا الهاشتاغ الذي يمثل أفرادا قد يكونون من الشعب"، وأضافت: "كما صوتت المغرب ضد رفع الإيقاف الرياضي عن بلدي فرد الفعل طبيعي وكما تدين تدان".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يذكر أنه من ضمن 65 بلدا التي صوتت لصالح الملف المغربي، هناك 14 دولة عربية هي عمان، والجزائر، وتونس، واليمن، وقطر، وفلسطين، وليبيا، والصومال، والسودان، وسوريا، وموريتانيا، ومصر، وجيبوتي، وجزر القمر. 

وفي المقابل، اختارت 7 دول عربية التصويت لصالح الملف الثلاثي المشترك، ويتعلق الأمر بالبحرين، والأردن، والكويت، ولبنان، والعربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والعراق. 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

إيران: لا يحق لأي من أعضاء "أوبك" أخذ حصتنا من سوق النفط

قال موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية الأحد، إن دبلوماسيا إيرانيا كبيرا حث الأمين العام لمنظمة أوبك على النأي بالمنظمة عن التوجهات السياسية لبعض الأعضاء وقال إنه ينبغي عدم السماح لأي عضو بالسيطرة على حصة عضو آخر من صادرات النفط. ونقل الموقع الرسمي عن كاظم غريب آبادي مبعوث إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا قوله: "لا يحق لأي دولة أن تأخذ حصة الأعضاء الآخرين من إنتاج النفط وصادراته تحت أي ظرف من الظروف، ومؤتمر أوبك الوزاري لم يصدر أي إذن بمثل تلك التصرفات". وكانت إيران طلبت من "أوبك" دعمها في مواجهة عقوبات أمريكية جديدة وأشارت إلى أنها لا تتفق مع وجهة نظر السعودية التي ترى حاجة محتملة إلى زيادة إمدادات النفط العالمية...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *