الرئيسية / الاخبار / نتنياهو يعلق على إدانة الأمم المتحدة لإسرائيل ويشكر ترامب

نتنياهو يعلق على إدانة الأمم المتحدة لإسرائيل ويشكر ترامب

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هناك انحيازا ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، وذلك تعليقا على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي وافق بالإجماع على توفير الحماية للفلسطينيين، مثمنا في الوقت نفسه "دعم إدارة ترامب الراسخ لإسرائيل" في الأمم المتحدة والتصريحات الحازمة التي أدلت بها اليوم السفيرة هيلي.


وقال نتنياهو في سلسلة تغريدات على حسابه "بتويتر"، إن "تركيز الأمم المتحدة غير المتوقف على إسرائيل يشكل عيبا على هذه المنظمة، ويصرف الأنظار عن قضايا ملحة أخرى تتطلب اهتمام المجتمع الدولي".


وجدد نتياهو تحميل حركة حماس المسؤولية عن الأوضاع الصعبة التي تعيشها وقال زاعما: "بدلا من تحسين حياة سكان غزة؛ حماس تستخدم الأهالي الفلسطينيين كدروع بشرية في حربها الإرهابية غير المتوقفة ضد إسرائيل".


وأضاف: "الرئيس عباس فقط صعّد من حدة الأزمة الإنسانية في غزة بعد أن أوقف تحويل الرواتب إلى الموظفين في قطاع غزة ورفض دفع تكاليف الكهرباء الذي يتم توفيره إلى غزة".


وواصل زعمه قائلا: "سكان غزة ليسوا أعداءنا بل حماس هي عدونا. إسرائيل ترحب بأي جهد سيحسن أوضاع سكان غزة ويمنع حماس من تعزيز قدراتها العسكرية التي تهدف إلى شن هجمات أخرى على إسرائيل وسيطالب بإعادة الجنود والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس سريعا إلى عائلاتهم".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة أدانت إسرائيل، الأربعاء، لاستخدامها المفرط للقوة ضد المدنيين الفلسطينيين، وطلبت من الأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو جوتيريش، أن يوصي بوضع "آلية حماية دولية" للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعلن رئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية "ميروسلاف لاجاك" اعتماد مشروع القرار الذي يدين قتل المتظاهرين الفلسطينيين على يد قوات الجيش الإسرائيلي، ويدعو إلى توفير حماية دولية للسكان المدنيين من الفلسطينيين في أراضيهم المحتلة.

 


وأقرت الجمعية العامة القرار بأغلبية 120 صوتا، مقابل ثمانية، وامتناع 45 عن التصويت. وكانت الجزائر وتركيا والفلسطينيون طرحوا مشروع القرار على الجمعية العامة، بعد أن استخدمت الولايات المتحدة في وقت سابق هذا الشهر حق النقض (الفيتو) لإفشال قرار مماثل في مجلس الأمن الدولي، الذي يضم 15 عضوا.

 

بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء تعقيبا على قرار الأمم المتحدة حول إسرائيل:

إسرائيل تثمن دعم إدارة ترامب الراسخ لإسرائيل في الأمم المتحدة والتصريحات الحازمة التي أدلت بها اليوم السفيرة هيلي التي كشفت النقاب عن النفاق الذي يتميز به الانحياز ضد إسرائيل الذي يسود في الأمم المتحدة.

 

أما غزة فحماس هي التي تتحمل المسؤولية عن الأوضاع الصعبة التي تسود هناك وعن فقدان الحياة والمعاناة التي تنجم عن المشاغبات العنيفة التي نظمتها حماس خلال الأسابيع الأخيرة.

بدلا من تحسين حياة سكان غزة, حماس تستخدم الأهالي الفلسطينيين كدروع بشرية في حربها الإرهابية غير المتوقفة ضد إسرائيل.

سكان غزة ليسوا أعداءنا بل حماس هي عدونا. إسرائيل ترحب بأي جهد سيحسن أوضاع سكان غزة ويمنع حماس من تعزيز قدراتها العسكرية التي تهدف إلى شن هجمات أخرى على إسرائيل وسيطالب بإعادة الجنود والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس سريعا إلى عائلاتهم.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

محافظ الحديدة: بعد تحرير المطار.. ترتيبات لعملية عسكرية خاطفة لتحرير الميناء

قال محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن طاهر إن ميناء الحديدة هو الهدف القادم لقوات الجيش ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *