الرئيسية / الاخبار / بعد تأسفه لـ"الخيانة"..المغرب يعلن رسميا ترشحه لمونديال 2030

بعد تأسفه لـ"الخيانة"..المغرب يعلن رسميا ترشحه لمونديال 2030

بتعليمات من الملك محمد السادس، أعلن المغرب، رسميا، عزمه التقدم لدى "الفيفا" بطلب احتضان كأس العالم لكرة القدم 2030، بعدما فشل في احتضان نسخة 2026، أمس الأربعاء، أمام الملف الثلاثي المشترك للولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك.

وفي تصريح للصحافة الروسية، الخميس، أعلن وزير الشباب والرياضة المغربي، رشيد الطالبي العلمي، أنه تلقى تعليمات من الملك محمد السادس، من أجل إعلان ترشح المغرب لنسخة 2030، حتى يتحقق الحلم المنتظر منذ أكثر من 30 عاما، وذلك بعد 5 محاولات باءت كلها بالفشل.

وأوضح أن المغرب قام بحملة نظيفة في إطار الترويج للملف المغربي لمونديال 2026، مبديا أسفه لبعض الممارسات الخارجة عن أخلاقيات الفيفا التي شابت عملية اختيار البلد المضيف لمونديال 2026. 

وفي تعليقه على تصويت دول عربية ضد الملف المغربي، قال الوزير إن المغرب "يتأسف للخيانة التي تعرض لها من بعض الأشقاء العرب، أثناء التصويت على البلد المستضيف لمونديال 2026". 

وأشاد المسؤول المغربي بموقف دولة قطر التي وقفت إلى جانب المغرب، مذكرا بموقف الدوحة الذي عبر عنه أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أثناء الاتصال الهاتفي الذي أجراه معه الملك محمد السادس في وقت سابق من يوم أمس.

 


العلمي أوضح أن المغرب سيستمر في إنجاز المشاريع التي تقدم بها في ملف ترشيحه الأخير رغم خسارته رهان تنظيم هذا الحدث الكروي، "والذي تميز بالتنافس الشريف والمنضبط الذي يراعي ويحترم قيم وأخلاقيات كرة القدم بالرغم من التشويش الذي تعرض له وللأسف من قبل بعض الأصدقاء العرب"، وفق تعبيره. 

وقال إن "الحكومة تلتزم بتنفيذ كافة المشاريع التي كانت مبرمجة في ملف الترشيح الذي تقدم به المغرب لاستضافة مونديال 2026"، مبرزا أن الاتحاد الدولي لكرة القدم اعترف بمؤهلات المملكة وقدرتها على استضافة تظاهرة كروية عالمية من هذا الحجم. 

وكانت بداية ترشح المغرب لاستضافة المونديال في نسخة 1994، والذي فازت به الولايات المتحدة الأمريكية، ثم اختتمت في نسخة 2026 وفاز به نفس البلد.

وفاز الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك بشرف تنظيم نهائيات كأس العالم 2026، وذلك خلال المؤتمر ال68 للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الذي أقيم أمس الأربعاء بموسكو. 

وجاء اختيار الملف المشترك لمونديال 2026 الذي سيعرف لأول مرة مشاركة 48 بدلا من 32 حاليا، بعد حصوله على 134 صوتا مقابل 65 للملف المغربي. 

 


ومن ضمن 65 بلدا التي صوتت لصالح الملف المغربي، هناك 14 دولة عربية هي عمان، والجزائر، وتونس، واليمن، وقطر، وفلسطين، وليبيا، والصومال، والسودان، وسوريا، وموريتانيا، ومصر، وجيبوتي، وجزر القمر. 

وفي المقابل، اختارت 7 دول عربية التصويت لصالح الملف الثلاثي المشترك، ويتعلق الأمر بالبحرين، والأردن، والكويت، ولبنان، والعربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والعراق. 

 


وفي ما يتعلق بالقارة الأفريقية، صوت لصالح ملف الترشيح المغربي 32 دولة أفريقية وهي أنغولا، وإريتيريا، وإثيوبيا، والغابون، وغامبيا، والنيجر، ونيجيريا، وأوغندا، وزامبيا، وروندا، وغينيا بيساو، وبوركينافاسو، وبوروندي، والكاميرون، وأفريقيا الوسطى، وتشاد، والكونغو، والكونغو الديمقراطية، وكينيا، وساوتومي، وبرينسيبي، والسنغال، والسيشل، وجنوب السودان، والطوغو، وتنزانيا، وسوازيلاندا، وجمهورية موريس، ومالي، ومالاوي، ومدغشقر، وغينيا الاستوائية، وكوت ديفوار.

وفشل الملف المغربي في الفوز بشرف تنظيم كأس العالم في المشاركة الخامسة له، بعد مشاركة سنة 1994 و1998 و2006 و2010 التي أخفق فيها المغرب. 

وقدمت لجنة "موروكو 2026" الشكر لكل الدول التي صوت للملف المغربي، مؤكدة أن المغرب سيواصل المسار وينجز المشاريع التي كانت مسطرة في الملف، حيث أكدت في بلاغ لها أنه "في ظل قيادة الملك.. فإن المملكة المغربية مصممة على مواصلة مسارها وسوف يتم إنجاز المشاريع التي سطرناها في ملف الترشيح".

عن editor

شاهد أيضاً

عاجل : الرئيس هادي يغادر الرياض برفقة عائلته

غادر الرئيس عبدربه منصور هادي قبل قليل العاصمة السعودية الرياض متوجهاً صوب الولايات المتحدة الأمريكية ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *