الرئيسية / الاخبار / اتفاق عسكري تركي أمريكي لتطبيق خطة اتفاق "منبج"

اتفاق عسكري تركي أمريكي لتطبيق خطة اتفاق "منبج"

أعلن الجيش التركي، الخميس، عن لقاء جمع بين مسؤولين عسكريين من تركيا والولايات المتحدة في ألمانيا.

 

وقالت هيئة الأركان التركية، عبر حسابها على "تويتر"، إن الاجتماع الذي عقد في 12- 13 حزيران/ يونيو الجاري، في مدينة شتوتغارت الألمانية، في مقر قيادة القوات الأمريكية في أوروبا، توصل فيه مسؤولو البلدين، إلى تفاهم حول خطة تطبيق خارطة الطريق في منبج السورية".

 

وأضافت الهيئة أنه تقرر تقديم الخطة التي تم الاتفاق عليها، إلى مسؤولي البلدين.

 

اقرأ أيضا: "مجلس منبج" يطلب توضيحات أمريكية بشأن الاتفاق مع تركيا
 

وفي ذات السياق، كشفت الهيئة، الخميس، عن اتصال جرى بين رئيس الأركان التركي خلوصي أكار، مع القائد الأعلى لقوات الأطلسي في أوروبا كورتيس سكاباروتي، بشأن خارطة الطريق في منبج، بالإضافة للوضع الأمني في شمال سوريا.

 

يذكر أن الولايات المتحدة وتركيا، أعلنتا، مطلع الشهر الجاري، إقرار خطة مشتركة بشأن الوضع في مدينة منبج شمال سوريا والتي تسيطر عليها وحدات مسلحة كردية تصنفها أنقرة إرهابية وترفض وجودها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

البناء والتنمية يرحب بدعوة حسن نافعة لبلورة خارطة طريق جديدة

رحب المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية المصري، خالد الشريف، بدعوة أستاذ العلوم السياسية، حسن نافعة، إلى بلورة خارطة طريق جديدة وصياغة حلول مرحلية للخروج من الأزمة الراهنة التي تعيشها مصر، عبر حوار مجتمعي يضم القوى السياسية كافة بالداخل والخارج. وقال "الشريف" – في تصريح خاص لـ "" - إن "الحوار المجتمعي، وترسيخ التعايش بين القوى السياسية والمجتمعية كافة، هو سبيلنا لحل الأزمة في مصر، لذلك يجب أن نسارع الخطى لتفعيل الحوار في الداخل والخارج، وإعلاء مصلحة بلادنا ومجتمعاتنا قبل مصالحنا الشخصية والحزبية". وشدّد على "ضرورة الحل السياسي العادل للأزمة المصرية، لأن الصراعات والحروب تنتهي بالحلول السياسية العادلة، مع ضرورة التفكير الجاد في مخرج من الأزمات التي تعيشها مصر مع عدم الحجر أو التسفيه أو التخوين على أفكار سياسية يطرحها البعض أيا كانت حتى لو كنا نختلف معها، لأننا بحاجة ماسة للأفكار والمقترحات السياسية". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *