الرئيسية / الاخبار / بومبيو: كيم جونغ "فهم" أن سلاحه النووي يجب نزعه "سريعا"

بومبيو: كيم جونغ "فهم" أن سلاحه النووي يجب نزعه "سريعا"

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارة إلى سيول، الخميس، بعد يومين من القمة التاريخية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون "فهم" أن نزع السلاح النووي لبلاده يجب أن يتم "سريعا".


وقال الوزير الأمريكي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيريه الياباني تارو كونو والكورية الجنوبية كانغ كيونغ وا "نعتقد أن كيم جونغ أون فهم الطابع الملح" لعملية نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وبأنه "يتعيّن علينا إتمامها سريعا".


وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وقّعا خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة الثلاثاء وثيقة تعهدت فيها كوريا الشمالية نزع سلاحها النووي ولكن من دون تحديد أي جدول زمني لذلك.

 


وأكد بومبيو أيضا أن "الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة التوصل إلى نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بصورة كاملة ويمكن التحقق منها ولا يمكن العودة عنها".

 

والعبارتان الأخيرتان هما شرطان دأبت واشنطن على ربطهما بأي نزع للقدرات النووية لبيونغ يانغ لكن الوثيقة التي وقعها ترامب وكيم خلت من أي ذكر لهما.


وشدد الوزير الأمريكي على أن رفع العقوبات عن بيونغ يانغ لن يتم إلا بعد "نزع سلاحها النووي بالكامل".


من جهتها أكدت الوزيرة الكورية الجنوبية أن "التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هو اليوم أقوى من أي يوم مضى"، في رسالة تطمين تأتي عقب المفاجأة التي فجّرها ترامب إثر قمة سنغافورة بإعلانه وقف المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسيول نزولا عند طلب بيونغ يانغ.

عن عبداللطيف ابوشمس

شاهد أيضاً

فنزويلا تغلق حدودها البحرية ضد مساعدات أمريكا وجيشها متأهب

أعلنت فنزويلا إغلاق حدودها البحرية مع جزيرة كوراساو الهولندية الواقعة قبالة سواحلها الشمالية، في حين صدر بيان من الجيش عن إعلان حالة التأهب.   والقرار الفنزويلي يأتي لمنع استخدام الحدود البحرية منطلقا لإرسال مساعدات إنسانية أمريكية إلى أراضيها. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو لوبيز، الثلاثاء، في إشارة إلى حالة التأهب التي اتخذتها الحكومة الفنزويلية على الحدود قبل يوم 23 شباط/ فبراير الجاري، الذي حددته المعارضة تاريخا لدخول "المساعدات الإنسانية". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *