الرئيسية / الاخبار / إحباط ومرارة في المغرب بعد خسارته استضافة مونديال 2026

إحباط ومرارة في المغرب بعد خسارته استضافة مونديال 2026

فشل المغرب للمرة الخامسة في استضافة نهائيات كأس العالم 2026 عقب فوز الملف المشترك (أمريكا، كندا،المكسيك) في التصويت الذي أجرته الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، اليوم الأربعاء في موسكو.


 وخيمت أجواء الإحباط والمرارة الأربعاء في المغرب مباشرة بعد الإعلان عن نتائج التصويت التي حرمتهم من تحقيق حلم استضافة أكبر حدث كروي في العالم.


ونال الملف المشترك 134 صوتا، في مقابل 65 صوتا للمغرب، في عملية التصويت التي جاءت عشية انطلاق منافسات مونديال روسيا 2018.

وعبر العديد من المغاربة في تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي عن شعور "بالغبن"، وامتزجت ردود الفعل بين تحميل المسؤولية لـ"تواطؤ" الدول الكبيرة على حساب المغرب، وضعف الحجج التي تضمنها ملفه على مستوى البنى التحتية بالمقارنة مع الملف المنافس.

 

https://web.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Fmomo.ghz%2Fposts%2F960529394071872&width=500 https://web.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fweb.facebook.com%2Fkhalidsohba%2Fposts%2F10209510361155339&width=500

 

وحظي الملف المشترك بدعم مباشر من ترامب. وأعرب الرئيس الأميركي عن سروره بتفوق الملف بنتيجة عملية التصويت التي أقيمت للمرة الأولى بمشاركة أعضاء الجمعية العمومية بدلا من أعضاء اللجنة التنفيذية.

 

ولم يتوقع المشرفون على الملف المغربي نتيجة التصويت التي أعطت الفوز للملف المشترك بفارق كبير، بعدما توقع الجميع تقارب حظوظ الملفين المتنافسين على كأس العالم 2026.

ودعا العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي السلطات إلى التركيز الآن على الاستثمار في البنى التحتية والخدمات الاجتماعية.

ووعد رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني عبر "تويتر" بمواصلة العمل لتحقيق "التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية"، موجها "تحية خاصة للجنة المغرب 2026 على عملها الدؤوب (...) وهذا الحلم المشترك".

 




عن admin

شاهد أيضاً

فنزويلا: المعارضة تستولي على مقراتنا الدبلوماسية بأمريكا

أعلنت الخارجية الفنزويلية، الاثنين، أن المعارضة بقيادة رئيسها خوان غوايدو، استولت على مقرات بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعم الأخير. وأفادت الحكومة في بيان بأن "جمهورية فنزويلا البوليفارية تبلغ المجتمع الدولي بأن بعثاتها الدبلوماسية في الولايات المتحدة يتم الاستيلاء عليها بالقوة من قبل أشخاص يتمتعون بدعم من الحكومة الأمريكية ويعملون كوكلاء لمصالحهم السياسية وفي انتهاك مباشر لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية". وأضاف البيان أن "سلطات كاراكاس تطالب واشنطن بالامتثال للالتزامات القانونية باتخاذ تدابير لوقف الاستيلاء على هذه المباني"، مشيرة إلى أن "فنزويلا ستحتفظ بحقها في اتخاذ "إجراءات قانونية مماثلة على أراضيها". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *