الرئيسية / الاخبار / شهيد متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مسيرة العودة بغزة

شهيد متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مسيرة العودة بغزة

استشهد شاب فلسطيني مساء الخميس، متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة، برصاص الاحتلال الإسرائيلي.


وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة بغزة أشرف القدرة في تصريح مقتضب وصل "" نسخة منه، أن "الشاب أحمد علي مصطفى قطوش (23 عاما) استشهد في مجمع الشفاء الطبي، متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام شرق البريج".


وكان المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بيير كرينبول قال الثلاثاء الماضي، إن "أعداد الجرحى الذين سقطوا منذ بداية مسيرة العودة وكسر الحصار بغزة، فاق أعداد الجرحى الذين سقطوا في الحرب الأخيرة منتصف عام 2014".


وأكد كرينبول خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة، أن "طبيعة الإصابات التي حدثت بحق المتظاهرين قرب حدود قطاع غزة، تشير بكل وضوح إلى أن الذخيرة الحية، استخدمت لتسبب ضررا كبيرا في الأعضاء الداخلية والعضلات والعظام".

 


وأعرب كرينبول عن صدمته من طبيعة تلك الإصابات، موضحا أن "الجيش الإسرائيلي تعمد إصابة الجرحى بطريقة منتظمة (ممنهجة)، إما في الأطراف السفلية وفي منطقة الركب، أو في الظهر وإصابات أخرى في الرأس"، مبينا في الوقت ذاته أن "مئات من المتظاهرين أصيبوا في الأطراف السفلية وتعرضوا لبترها، وقد تحدث لهم مضاعفات، ما يعني أنهم سيعيشون بإعاقات دائمة".


ولفت المفوض الأممي إلى أنه "من بين 13 ألف مصاب، يوجد نحو 3500 أصيبوا بالرصاص الحي"، مشددا على أن "الأعداد الكبيرة من الإصابات وطبيعتها، دفعت بالنظام الصحي بغزة إلى لحظة الانهيار".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الصين تُغلق آلاف المواقع الإلكترونية في حملة تطهير

ذكرت وكالة الصين الجديدة للأنباء (شينخوا)، السبت، نقلا عن المكتب المعني بمراقبة المنشورات غير القانونية، أن الصين أغلقت أكثر من أربعة آلاف موقع إلكتروني وحساب على الإنترنت، في إطار حملة لثلاثة أشهر ضد المعلومات "الضارة" على الإنترنت. وتُبقي الصين الإنترنت تحت رقابة شديدة، وتشن حملة على عدد من الأنشطة غير القانونية عبر الإنترنت، بما في ذلك المواد الإباحية والقمار والتبشير الديني وحتى "نشر الشائعات"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *