الرئيسية / الاخبار / فيسك: إلى متى سنتجاهل الفلسطينيين وكأنهم غير موجودين؟

فيسك: إلى متى سنتجاهل الفلسطينيين وكأنهم غير موجودين؟

 

ويضيف فيسك: "لماذا نشكو من القتلى الفلسطينيين وهناك السيسي في مصر، والأسد في سوريا، والسعوديين في اليمن؟ لكن لا، فالفلسطينيون دائما هم المذنبون".

ويجد الكاتب أن "الضحايا هم مذنبون، وهذا هو ما كان على الفلسطينيين أن يتحملوه ويعانوه خلال 70 عاما، وتذكر كيف تم لومهم، ولسبعة عقود، على خروجهم، ولأنهم استمعوا لتعليمات على الراديو، وطلب منهم مغادرة بيوتهم لحين طرد اليهود في إسرائيل و(رميهم في البحر)، طبعا لم تكن هناك تعليمات من الإذاعة ولا ما يحزنون، وعلينا شكر المؤرخين الإسرائيليين الجدد، حيث كانت التعليمات الإذاعية أسطورة، وجزءا من التاريخ القومي التأسيسي، تم اختراعها للتأكد من أن الدولة الجديدة -بعيدا عن كونها تأسست على أنقاض بيوت الآخرين- كانت أرضا بلا شعب". 

ويقول فيسك: "كان من المذهل أن ننظر إلى الطريقة التي تمت فيها التغطية الخبرية الجبانة في إعداد التقارير في وسائل الإعلام عما حدث في غزة، حيث وصفت (سي أن أن) ما جرى في غزة بأنه (قمع)".

ويشير الكاتب إلى أن "الإشارات إلى الفلسطيينين ومأساتهم ذكرت (تشريدهم) قبل سبعين عاما، كما لو كانوا (في نزهة زمن النكبة)، ولم يستطيعوا العودة بسبب ذلك، فاستخدام الكلمة كان واضحا: سلب؛ لأن هذا ما حدث للفلسطينيين قبل سنوات، ولا يزال يحدث في الضفة الغربية اليوم، كما يقول جارد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترامب، الداعم للمستوطنات غير الشرعية على أراضي الفلسطينيين، التي تمت مصادرتها منهم رغم إقامتهم عليها لأجيال طويلة". 

ويلفت فيسك إلى "الحادث المثير للغثيان، والمفارقة بين قتل الفلسطينيين وافتتاح السفارة الأمريكية في القدس".  

ويعلق الكاتب قائلا: "قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا يوم عظيم، وعندما استمعت لهذا ظننت أن في أذني خللا، هل قال هذه الكلمات؟ للأسف فإنه قال ذلك، وفي مثل هذا الوقت، فإنه من المريح جدا أن ترى صحفا مثل اليومية الإسرائيلية (هآرتس) والتغطية المهمة التي قدمتها ميشيل غولدبيرغ في صحيفة (نيويورك تايمز)، التي قدمت فيها الرعب في غزة وافتتاح السفارة في القدس". 

ويقول فيسك: "الأخيرة كتبت عن التنافر.. واكتمال ساخر يين الصقور اليهود والصهاينة الإنجيليين، الذين يعتقدون أن عودة اليهود ستعجل من عودة السيد المسيح، ومن لم يعتنق المسيحية من اليهود فإنه سيظل في نار جهنم، وأشارت غولدبيرغ إلى أن القس روبرت جيفريس قام بافتتاح الحفل بصلاة، وهذا القس، وهو من دالاس، يعد المورمية والإسلام واليهودية والهندوسية أديانا تبعد الناس عن الرب، وتؤدي بأتباعها لجهنم، أما صلاة الختام فقدمها جون هاغي، الذي قال ذات مرة إن الرب أرسل هتلر لطرد اليهود نحو أرض الأجداد". 

ويورد الكاتب أنها قالت عن غزة: "لو رفضت الفلسطينيين وحقهم في العودة، الذي أجد صعوبة لفعله بعدما تخلت إسرائيل كليا عن الدولة الفلسطينية، فإن ذلك لا يبرر التصرف الإسرائيلي غير المتناسب". 

ويستدرك فيسك بأنه "رغم أنها قالت عن جرأة الديمقراطيين لمناقشة أحداث غزة بعد المذبحة، لكنني أعتقد أنها على صواب بأن الإسرائيليين سيواصلون قتل وتدمير ومصادرة أراضي الفلسطينيين، ودون خوف، طالما ظل ترامب في السلطة".

ويعلق الكاتب قائلا إنه "من النادر معاملة شعب كالفلسطينيين باعتباره غير موجود، رغم أن بين الجثث المتعفنة في صبرا وشاتيلا كان هناك متحف صغير يحتوي على أواني القهوة ومفاتيح البيوت التي أغلقوها على أمل العودة إليها، وجلبها الفلسطينييون معهم من الجليل عام 1948، لكنهم يموتون سريعا مثل موتى الحرب العالمية الثانية وحتى الأرشيف الشفوي للطرد، (800 شخص)، ونظمته الجامعة الأمريكية في بيروت، ماتوا كلهم". 

 

ويتساءل فيسك: "فهل سيعودون لبيوتهم؟ وهذا ما أعتقد أنه يشكل الخوف الأكبر لإسرائيل؛ ليس لأنهم سيعودون، ولكن لوجود ملايين الفلسطينيين الذين لا يزالون يحتفظون بهذا الحق بناء على قرارات الأمم المتحدة، وقد يأتون بعشرات الآلاف إلى السياج الحدودي في المرة المقبلة، والسؤال هو كم تحتاج إسرائيل من القناصة؟".

ويختم الكاتب مقاله بالقول: "هناك طبعا مفارقة محزنة؛ لأن الكثير من الأجداد والجدات الذين شردوا من بيوتهم، على بعد أقل من ميل من قريتين بنيت على أنقاضهما بلدة سديروت، لا يزالون يرون أرضهم، وعندما ترى أرضك فأنت تريد العودة إلى البيت".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

من النوادر: سرطان العظام-الجزء الثاني

Image: https://www.spineuniverse.com/sites/default/files/lead-images/article/3433-womaninpain_shutterstock_171525590.jpgImage: https://images-prod.healthline.com/hlcmsresource/images/topic_centers/1304-Senile_Purpura-732x549-thumbnail.jpgImage: http://westonmedicalhealth.com/wp-content/uploads/2013/07/knee-pain.jpgImage: https://img.webmd.com/dtmcms/live/webmd/consumer_assets/site_images/articles/health_tools/bone_cancer_slideshow/493ss_thinkstock_rf_teen_wrist_cast.jpgImage: http://www.s-jewel.com/wp-content/uploads/2017/09/Understanding-Of-Spinal-Tumors-1.jpgImage: https://www.rd.com/wp-content/uploads/2016/10/01_signs_could_have_esophagal_cancer_pain_swallowing_g-stockstudio.jpgImage: https://abm-website-assets.s3.amazonaws.com/dddmag.com/s3fs-public/embedded_image/2016/12/ddd1612_lung_cancer.jpgImage: https://biologianet.uol.com.br/upload/conteudo/images/a-temperatura-corporal-considerada-normal-varia-entre-36-c-374-c-acima-desses-valores-chamada-febre-5a4d1c7675119.jpgالمصدر:هنا هنا هنا هنا هنا هنا  * إعداد: : Bakr Al-hayek* تدقيق علمي وتعديل الصورة ونشر: : Gheith Alabdallah* تدقيق علمي: : Lugien Alasadi* تدقيق لغوي: : Amer Hatem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *