الرئيسية / الاخبار / رتل عسكري أمريكي يصل إلى شمال الحسكة.. ما هي مهامه؟

رتل عسكري أمريكي يصل إلى شمال الحسكة.. ما هي مهامه؟

أفادت مصادر محلية بوصول رتل عسكري أمريكي وصف بـ"الضخم" قادما من العراق إلى الأراضي السورية، في حين رجحت مصادر زيادة عدد القوات الأمريكية على خلفية الحديث عن مساع أمريكية لتقليم أظافر إيران في المنطقة.

وفي التفاصيل، نشرت صفحات إخبارية صورا تظهر مركبات تقل عربات عسكرية مصفحة، وجرافات، ومعدات عسكرية أخرى، وهي تدخل الأراضي السورية من إقليم كردستان العراق.

وحول مهام هذا الرتل، لفت الصحفي الكردي آلان حسن إلى عدم توفر المعلومات الدقيقة حول وجهة هذا الرتل، وقال: "من غير المعلوم تماما ما إذا كان الرتل عبارة عن معدات لدعم قوات سوريا الديمقراطية- قسد، التي تخوض مواجهات عسكرية مع تنظيم الدولة في الشريط الحدودي السوري- العراقي، أم إن كان لدعم القواعد الأمريكية في المنطقة".

لكنه بالمقابل رجح في حديثه لـ"" أن يكون الرتل عبارة عن مساعدات عسكرية لقسد، في إطار حملة "عاصفة الجزيرة" التي أعلنت عنها الأخيرة مطلع الشهر الجاري، للقضاء على جيوب التنظيم المتبقية في شمال شرق سوريا.

وقبل أيام قليلة رشحت أنباء عن إنشاء الولايات المتحدة لقاعدة عسكرية جديدة في ريف دير الزور الشرقي، بهدف تسهيل عمليات إمداد عمليات قسد ضد تنظيم الدولة.

وفي هذا الإطار، اعتبر حسن أن الولايات المتحدة تعمل على إنشاء نقاط تمركز مؤقتة، وليس قواعد عسكرية بالمعنى العسكري للكلمة.

من جهته، اعتبر نائب رئيس التحالف الوطني لقوى الثورة في الحسكة محمود الماضي، أن وصول الرتل يعد "تراجعا من الولايات المتحدة عن تصريحاتها بالانسحاب من سوريا".

وفي حديثه لـ"" أعرب الماضي عن توقعه بأن تدفع الولايات المتحدة بمزيد من القوات العسكرية إلى الأراضي السورية، وخصوصا إلى دير الزور التي تسجل محاولات من النظام وإيران للتقدم باتجاه مواقع النفط الخاضعة لسيطرة حليفتها المحلية قسد، ذات الغالبية الكردية.

وفي السياق ذاته أشار الماضي إلى نوايا واشنطن في تقليم أظافر إيران في المنطقة، وقال: "باعتقادي، المنطقة مقبلة على مزيد من التصعيد، وهذا ما نستطيع قراءته من هذه الأرتال الكبيرة التي تتعدى مهمة قتال التنظيم الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة".

وبعد أشهر من توقف المعارك، أعلنت قسد، مطلع الشهر الحالي، عن استئناف عملياتها العسكرية ضد تنظيم الدولة، تحت مسمى حملة "عاصفة الجزيرة"، وذلك بعد تنسيق مع الحشد الشعبي العراقي، الذي توغل في الأراضي السورية، حسبما أكدت مصادر محلية.

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مصر.. ملاعب الجولف تلتهم مياه النيل والفقراء يدفعون الثمن

على الرغم من الأزمة المائية التي تمر بها مصر منذ عدة سنوات، والتوقعات بأنها تزداد تفاقما مع انتهاء بناء سد النهضة العام المقبل، إلا أن الحكومة المصرية ما زالت غير جادة في مواجهة إهدار الأثرياء للمياه كما تفعل مع الفقراء، بحسب مراقبين. ففي مقابل العديد من الإجراءات لتوفير مياه الري والتي من بينها تقليل المساحات المنزرعة بالمحاصيل الشرهة للمياه مثل الأرز والقمح وقصب السكر، وفرض غرامات مالية كبيرة على المخالفين بالإضافة إلى عقوبة الحبس، إلا أن الحكومة تتجاهل إهدار كميات هائلة من المياه في ري ملاعب الجولف المنتشرة في المنتجعات السياحية والتجمعات السكنية لعلية القوم. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *