الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / مصر تدرس آثار ارتفاع البترول على مشروع الموازنة

مصر تدرس آثار ارتفاع البترول على مشروع الموازنة

قال وزير المالية المصري عمرر الجارحي، إن الحكومة لا تزال تدرس آثار ارتفاع سعر البترول عالميا على مشروع الموازنة في العام المالي المقبل 2018/2019.

وأوضح الجارحي، في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة، أن ارتفاع البترول عالميا يرجع إلى العوامل الإقليمية، ومنها انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووى الإيراني.

ويقدر مشروع الموازنة العامة سعر برميل البترول عند 67 دولارا في العام المالي المقبل 2018/2019، مقابل 55 دولارا في العام المالي الجاري 2017/2018.

وارتفعت أسعار النفط إلى 80 دولارا للبرميل، اليوم، للمرة الأولى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

وأضاف الجارحي: "سنرى إن كان من الممكن زيادة الإيرادات من أبواب أخرى".

وخلال العام المالي الماضي 2016-2017، خفضت مصر دعم الوقود مرتين بنسب متفاوتة في إطار الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

ويقدر مشروع الموازنة العامة المصرية خفض دعم الوقود بنسبة 26.3 بالمائة في العام المالي المقبل.

وخلال المؤتمر الصحفي للحكومة، قالت وزيرة التخطيط هالة السعيد، إن الاقتصاد حقق معدل نمو 5.3 بالمائة في التسعة أشّهر الأولى من العام المالي الحالي.

وسجل الاقتصاد المصري معدل نمو 3.8 بالمائة في التسعة أشهر الأولى من العام المالي الماضي 2016/2017، وفقا لبيانات وزارة التخطيط.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

تراجع مخزونات النفط الأمريكية 5.2 مليون برميل

أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي اليوم الثلاثاء تراجع مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي مع قيام مصافي التكرير بزيادة الإنتاج وانخفاض واردات في حين هبطت مخزونات البنزين وارتفعت مخزونات نواتج التقطير. وتراجعت مخزونات الخام 5.2 مليون برميل على مدى الأسبوع المنتهي في 17 أغسطس آب إلى 405.6 مليون بينما توقع المحللون تراجع المخزونات 1.5 مليون برميل. وقال معهد البترول إن مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما زادت 195 ألف برميل. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *