الرئيسية / الاخبار / تركيا تتحدى وتقرر مواصلة التجارة مع إيران

تركيا تتحدى وتقرر مواصلة التجارة مع إيران

استمرارا لحالة الرفض الدولي للقرار الأمريكي الانسحاب الأحادي من الاتفاق النووي مع إيران، ورفض دول أوروبية ودولية عديدة المقاطعة لطهران، قال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، إن تركيا ستمتثل لقرارات الأمم المتحدة وتواصل التجارة مع إيران.

جاء ذلك في تصريحات له نقلتها وكالة الأناضول، تطرق فيها إلى عدة ملفات اقتصادية داخلية وخارجية،  لا سيما العقوبات الأمريكية الأخيرة على إيران.

وتوقع زيبكجي أن ينمو اقتصاد البلاد على مدار العام الجاري بنسبة أكثر من 6 بالمئة.

وأضاف: "تركيا تضررت من التقلبات في سوق المال، ولكن لا ينبغي لأحد أن يتوقع انهيار الاقتصاد، فهو قوي".

ولفت إلى أن تركيا تصدرت دول مجموعة العشرين في نسبة النمو، وأن صادراتها زادت بشكل مطرد، وقال: "صادراتنا اليوم بلغت قرابة 161.5 مليار دولار أمريكي بعد أن كانت 144 مليار دولار بنهاية نيسان / أبريل الماضي".

وتابع: "تركيا أمنّت فرص عمل لمليون و350 ألف مواطن خلال عام واحد، وخفضنا أرقام البطالة، كما أن هناك زيادة في قطاع السياحة بنسبة تقارب 40 بالمئة، فهو مجال يخلق إيرادات أكثر من 30 مليار دولار".

وأمس الخميس، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، فرضها عقوبات جديدة على 6 أشخاص و3 كيانات إيرانية، بعد يومين على تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعادة فرض عقوبات ضد طهران.

ويوم الثلاثاء الماضي، أعلن ترامب، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي عقدته الإدارة السابقة والدول الكبرى مع طهران، وتعهد بأن تفرض واشنطن "أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني".

عن admin

شاهد أيضاً

حوادث إطلاق النار بمدارس أمريكا تفوق الدول الصناعية بـ57 مرة

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *