الرئيسية / الاخبار / واشنطن بوست: احمنا يا رب من قرارات ترامب

واشنطن بوست: احمنا يا رب من قرارات ترامب

 

ويبين روبنسون أن "الحديث عن الاتفاقية الإيرانية دائما ما يرتبط بأنها اتفاقية قاصرة وليست كاملة، وربما كانت أفضل، وفي الحقيقة كانت جيدة، وفتحت المجال للنظر إلى كل زاوية وركن من البرنامج النووي الإيراني، وأبعدت إيران عن مخزونها من اليورانيوم المخصب، الذي كان سيسهل عليها بناء القنبلة النووية، وأعاقت مسارها نحو القنبلة لعقد على الأقل".

ويقول الكاتب: "ضع نفسك ولو للحظة مكان الإيرانيين، وأنت تعلم أن المنافع الاقتصادية التي وعدت بها الاتفاقية كلها لن تصل، وترى الولايات المتحدة، وهي تقوم بشراسة بدعم منافسك السعودية، بصفتها قوة إقليمية، التي جهزت بكل السلاح المتقدم، وتحظى بدعم الدول السنية الأخرى، فيما ترى إسرائيل النووية وهي تنضم للتحالف المعادي لإيران". 

ويضيف روبنسون: "ربما استسلم المسؤولون الإيرانيون أو كثفوا من حملاتهم المنسقة، من خلال الجماعات الوكيلة، مثل حزب الله، واستئناف العمل سرا على البرنامج النووي". 

ويختم الكاتب مقاله بالقول: "أخشى أن يزيد قرار ترامب من احتمالات حرب كبيرة في الشرق الأوسط؛ ليس لأن لديه فكرة جيدة، لكن لعدم استطاعته العيش مع معاهدة مهمة وقعها باراك أوباما".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

حوادث إطلاق النار بمدارس أمريكا تفوق الدول الصناعية بـ57 مرة

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *