الرئيسية / الاخبار / قائمة إرهاب إماراتية جديدة.. وجهت لهم هذه التهمة

قائمة إرهاب إماراتية جديدة.. وجهت لهم هذه التهمة

أدرجت الإمارات، الخميس، 9 كيانات وأفراد في القائمة المعتمدة بالبلاد، والمدرج عليها الأشخاص والهيئات الداعمة للإرهاب.


يأتي ذلك بموجب قرار صادر عن مجلس الوزراء بالبلاد، وفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام". 

ولم تذكر الوكالة أسماء الكيانات والشخصيات الذين تم إدراجهم بالقائمة، إلا أنها أشارت إلى أنهم إيرانيون، وإدراجهم جاء "نتيجة تعاون وثيق بين الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية التي أدرجت الأفراد والكيانات ذاتها في قائمتها".

 

وأضافت أن هؤلاء الأفراد والكيانات "اشتروا ونقلوا ملايين الدولارات إلى فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ووكلائه، لتمويل الأنشطة المزعزعة للاستقرار في المنطقة، عن طريق إخفاء الغرض الذي تم من أجله الحصول على الدولارات". 

 

وفي وقت سابق أمس الخميس، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرضها عقوبات جديدة على 6 أشخاص و3 كيانات إيرانية، بعد يومين على تعهد الرئيس دونالد ترامب بإعادة فرض عقوبات ضد طهران، وانسحاب بلاده من الاتفاق النووي.

 

والثلاثاء، أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق الذي عقدته الإدارة السابقة والدول الكبرى مع طهران، وتعهد بأن تفرض واشنطن "أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على النظام الإيراني". 

 

وبرر ترامب قراره بأن الاتفاق النووي "سيئ ويحتوي عيوبا" من وجهة نظره، تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط. 

 

وإثر إعلان ترامب، أكدت وزارة الخزانة الأمريكية أنها ستفرض، في 6 أغسطس/ آب المقبل، أول حزمة عقوبات على إيران، والثانية في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الحالي. 

 

وكانت إيران أبرمت الاتفاق النووي مع فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا والصين وروسيا، في 2015، قبل أن تنسحب منه واشنطن الثلاثاء. 

 

ويقضي الاتفاق بفرض قيود وتفتيش دائم على برنامجها النووي، وحصره في الاستخدامات السلمية، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة عليها. 

عن editor

شاهد أيضاً

مصر.. ملاعب الجولف تلتهم مياه النيل والفقراء يدفعون الثمن

على الرغم من الأزمة المائية التي تمر بها مصر منذ عدة سنوات، والتوقعات بأنها تزداد تفاقما مع انتهاء بناء سد النهضة العام المقبل، إلا أن الحكومة المصرية ما زالت غير جادة في مواجهة إهدار الأثرياء للمياه كما تفعل مع الفقراء، بحسب مراقبين. ففي مقابل العديد من الإجراءات لتوفير مياه الري والتي من بينها تقليل المساحات المنزرعة بالمحاصيل الشرهة للمياه مثل الأرز والقمح وقصب السكر، وفرض غرامات مالية كبيرة على المخالفين بالإضافة إلى عقوبة الحبس، إلا أن الحكومة تتجاهل إهدار كميات هائلة من المياه في ري ملاعب الجولف المنتشرة في المنتجعات السياحية والتجمعات السكنية لعلية القوم. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *