الرئيسية / الاخبار / بانيتا: سياستنا بسوريا مترددة.. ماذا قال عن بقاء الأسد؟

بانيتا: سياستنا بسوريا مترددة.. ماذا قال عن بقاء الأسد؟

تطرق وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، ليون بانيتا للملف السوري خلال حوار مع شبكة "سي أن أن" الأمريكية.

وقال "بانيتا"، بحسب ما نقلت "سي أن أن"، إن "المشكلة الأساسية في سوريا ومنذ سبع سنوات هي سياسة الولايات المتحدة الأمريكية المترددة، حيث صرحنا أن على الأسد التنازل، وحاولنا القيام بما نستطيع عمله لمساعدة الثوار في الوقت الذي ركزنا فيه جهودنا على "داعش" والعمل مع الأكراد، ولكن بصراحة لم يكن لدينا سياسة عامة حول أين نريد التوجه في سوريا، ولهذا نستمر بدفع الثمن".

ويأمل بانيتا أن يكون بوسع بلاده الانسحاب من هناك دون تأثير على أمنها القومي، مشيرا إلى أن "الواقع يتمثل فيما سيحل بسوريا، وإذا كان سيؤثر على أمننا القومي"، داعيا إلى "اتخاذ خطوات هناك"، لأنه "لا يمكننا الانسحاب فقط يتوجب"، بل "علينا بناء تحالف والعمل مع حلفائنا وأصدقائنا للتوصل إلى نوع من الاستراتيجية التي ستؤدي إلى تنازل الأسد لأننا لن نتوصل إلى سوريا مستقرة طالما أن الأسد موجود هناك".


وأشار بانيتا إلى أن "400 ألف شخص قتلوا و5.6 ملايين شخص باتوا من اللاجئين، وعليه لا يمكننا السماح ببقاء الأسد في منصبه، وعلينا العمل على استراتيجية من شأنها إزاحته من منصبه بالعمل مع روسيا وآخرين."

 

عن editor

شاهد أيضاً

في ثقافة الرجل الأبيض

يسأل برينتون تارانت، منفذ مجزرة نيوزيلندا نفسه في بيان جريمته: «هل أنت من مؤيدي دونالد ترامب»؟ ويجيب: «بالتأكيد فهو رمز لتجديد الهوية البيضاء وهدفنا مشترك»، ويضيف: «عندما كنت صغيراً كنت شيوعياً، ثم فوضويًا وأخيراً ليبيرالياً، قبل أن أصبح فاشياً». ويتابع: «قرأت كتابات ديلان روف والكثير من الكتب الأخرى، لكنني استلهمت حقاً من نايت جوستيسار بريفيك». ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *