الرئيسية / الاخبار / لهذا السبب أرسل المجلس الوطني دعوات المشاركة لنواب حماس

لهذا السبب أرسل المجلس الوطني دعوات المشاركة لنواب حماس

بالرغم من تأكيد حركة فتح على أن مشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي في جلسة المجلس الوطني، لا يمكن أن تتم قبل دخولهما في إطار منظمة التحرير وإنهاء الانقسام؛ وصلت إلى نواب المجلس التشريعي المحسوبين على "حماس" دعوات للمشاركة في الاجتماع المقرر نهاية الشهر الحالي.


وعلى ضوء هذه الدعوات، تحدثت "" مع برلمانيين من الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، لاستيضاح قرار مشاركتهم، وسبب وصول الدعوات لهم بشكل رسمي قبل أيام.


بدوره، أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس بمدينة الخليل حاتم قفيشة، أن "دعوات المشاركة وصلت لجميع النواب في مختلف الكتل البرلمانية، ووجهت الدعوات بصفتهم أعضاء في التشريعي ولم توجه بشكل حزبي، نظرا لأنهم بحسب القانون الفلسطيني يصبحون تلقائيا أعضاء في المجلس الوطني".


وحول تلبية الدعوة والمشاركة في الاجتماع، قال قفيشة في حديث خاص لـ""، إننا "غالبا لنش نشارك لعدة اعتبارات"، مستدركا قوله: "لكن القرار النهائي لم يتخذ بعد، وهناك مشاورات واستشارات".

 


وذكر قفيشة أنه "يوجد توجه بعدم الحضور لأكثر من سبب موضوعي"، موضحا أن "من بين هذه الأسباب، استثناء القوى الحية في الشعب الفلسطيني لدخولها في المجلس الوطني، رغم الاتفاقيات التي وقعت في بيروت وغيرها من الأماكن".


وشدد على أنه "لم يتم الالتزام بهذه الاتفاقيات من خلال رئاسة السلطة ومنظمة التحرير وهي واحدة"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن عقد الاجتماع في حدود الوطن لوجود الاحتلال، الذي سيقر من يسمح له ومن يمنعه من حضور هذه الجلسات".


من جهته، قال النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس في قطاع غزة عاطف عدوان، إن "دعوة المشاركة في اجتماع المجلس الوطني وصلتني قبل ثلاثة أيام، مثل نواب الضفة وغزة جميعا".


ونوه عدوان في حديث خاص لـ"" إلى أنه "في ظل الموقف الجماعي لحركة حماس وكوننا نواب تحت مظلة الحركة، نحن ملتزمون بما تأخذه حماس من مواقف"، مضيفا أنه "لو أحدا له وجهة نظر يمكن مناقشتها في إطار كتلته البرلمانية التي تبع لها".

 


وأكد أن "جميع نواب حماس لن يشاركوا في اجتماع المجلس الوطني للخلافات السياسية الموجودة"، مشددا على أن "مكان انعقاد المجلس في رام الله، عائق كبير لإمكانية وصول جميع نواب حماس في قطاع غزة، وكذلك نواب آخرين في الخارج ينطبق عليهم نفس الشيء".


ورأى عدوان أن "توجيه الدعوات يأتي فقط من باب أن تقول السلطة أننا أرسلنا للجميع ولم يأتوا"، مردفا قوله: "نحن لا نستطيع الوصول إلى الضفة لوجود تباينات في المواقف والمفاهيم من جهة، وكذلك لعدم القدرة للوصول بسبب تربص الاحتلال الإسرائيلي".


واعتبر النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني "الدعوة غير منطقة"، مطالبا بأن "يكون هناك توافق أولا، ثم توفير الإمكانية للوصول إلى مكان الاجتماع"، مؤكدا أنه "هناك اتجاه عام بين نواب حماس سواء في غزة أو الضفة لعدم المشاركة في اجتماع المجلس الوطني".

 

وفي السياق ذاته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في كلمة له مساء الثلاثاء، إننا "مستعدون للذهاب بعيدا لتحقيق الوحدة الوطنية ومجلس وطني توحيدي، وفق تفاهمات بيروت التي جمعت الكل الفلسطيني".

 

وطالب هنية بضرورة عقد مجلس وطني جامع لا يستثني أحدا، وخاصة الفصائل الفلسطينية الوازنة، بحسب تعبيره.

عن admin

شاهد أيضاً

خلاف الشاهد ونجل الرئيس تصل ارتداداته إلى مؤسسات الدولة.. كيف سينتهي؟

https://www.youtube.com/embed/vdAds4wqamA

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *