الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / تركيا تستهدف 40 مليون سائح في 2018 بعائد 30 مليار دولار

تركيا تستهدف 40 مليون سائح في 2018 بعائد 30 مليار دولار

قال رئيس اتحاد وكالات السياحة التركية "تورساب" فيروز باغلي قايا، إن قطاع السياحة في بلاده يستهدف جذب 40 مليون سائح، بعوائد تتجاوز 30 مليار دولار خلال 2018.


وأضاف في تصريحات على هامش فعاليات أسبوع السياحة التركي: "نعتقد أن العام الحالي سيكون مهما جدا بالنسبة للسياحة التركية، وسيكون نقطة تحول في ظل التوقعات بقفزة كبيرة في الأعداد والعوائد"، متابعا قوله: "سيسهم هذا من دون شك في تقدم تركيا على التصنيفات العالمية، الخاصة بالقطاع السياحي".


والسياحة واحدة من أهم أعمدة الاقتصاد التركي، لا سيما مع تنوعها ما بين تراث تاريخي غني، تكوّن في عصور مختلفة على يد حضارات متنوعة، وطبيعة غنية وخلابة تخطف الألباب، واستقبلت تركيا خلال العام الماضي 32.4 مليون سائح، وبلغت عائداتها من السياحة نحو 26 مليار دولار، وفق بيانات رسمية.


طلب مرتفع


وشدد على أن بلاده تمضي بخطى واثقة نحو أهدافها، مضيفا: "البيانات الصادرة عن وزارة الثقافة والسياحة تؤيد صحة تطلعاتنا، إذ تشير إلى زيادة بمعدل 34.91 بالمائة في أعداد السياح القادمين إلى تركيا لأول شهرين من العام الجاري".


وارتفعت عائدات قطاع السياحة التركي خلال العام الماضي بنسبة 18.9 بالمئة مقارنة بالعام السابق له، إلى 26.283 مليار دولار، حسب هيئة الإحصاء التركية.


وأردف: "بفضل الطلب الزائد على السياحة من الدول الأوروبية ورابطة الدول المستقلة، التي تعتبر السوق الرئيسة بالنسبة لنا، نتوقع عوائد تتجاوز 30 مليار دولار بنهاية العام، إذ من المتوقع أن يصل معدل الانفاق الشخصي للسائح لنحو 750 دولارا".


الروس والألمان


وقال رئيس اتحاد وكالات السياحة التركية "تورساب"، إن معدلات الحجوزات الأولية على برامج السياحة تسير بشكل جيد، خصوصا من السياح الألمان والروس، مضيفا أن "هناك زيادة بمعدل 60 بالمئة في حجوزات السياح من ألمانيا، وزيادة بنحو 30 بالمئة بالنسبة للسياح الروس".


وتصدر السياح الروس قائمة السياح الأجانب الوافدين إلى تركيا بخمسة ملايين سائح في العام الماضي، تلاهم الألمان بـ3.5 ملايين سائح.

 


وتوقع باغلي أن يدخل السياح الألمان والروس منافسة شرسة فيما بينهما، من حيث عدد الوافدين إلى تركيا، إذ من المنتظر أن تصل أعداد سياح البلدين لقرابة 6 ملايين سائح، مردفا: "هناك زيادة أيضا في حجوزات سياح عدد من الدول مثل بريطانيا وهولندا".


ولفت إلى أن ولاية أنطاليا تأتي في مقدمة الوجهات التي تشهد حجوزات أولية من سياح الدول الأوروبية، تليها منطقة إيجه غربي تركيا، وتستحوذ ولاية أنطاليا وحدها على 34 بالمئة من إجمالي الأماكن السياحية في تركيا، وفق بيانات وزارة الثقافة والسياحة التركية.


وجذبت المدينة الهادئة التي تغلب على أراضيها الزراعة، نحو 10.5 ملايين سائح خلال العام الماضي، مقارنة مع 6.2 ملايين في 2016.


حجز مبكر


وكشف عن أن حملة الحجز المبكر التي أطلقها الاتحاد، بقيادة وزارة الثقافة والسياحة في 2009، تهدف إلى تقديم تسهيلات وتخفيضات في الدفع وتشجيع المواطنين على السياحة.


وأضاف أن الحملة سارت بشكل ناجح خلال السنوات الماضية؛ إذ بدأت بـ300 ألف حجز في 2009، وارتفعت لتجاوز 5 ملايين في 2017، متوقعا أن "يقترب عدد السياح المحليين بنظام الحجز المبكر إلى 7 ملايين شخص لعام 2018".


وأكد باغلي قايا على أهمية زيادة المشاريع التي من شأنها اختلاط السياح مع الشعب، عبر زيادة الأنشطة الثقافية والفنية الدولية والمحلية، وتنظيم فعاليات خاصة بالشباب والأطفال.


كما طالب بضرورة زيادة وسائل المواصلات بين كل من الفنادق والمنتجعات، ومراكز المدن، وإنشاء المزيد من المتاحف والحدائق، وإقامة مسارات لرياضات المشي وركوب الدراجات، فضلا عن زيادة محلات بيع الهدايا التقليدية، وتنظيم الفعاليات الرياضية الدولية.

 


وأضاف أن السنوات الأخيرة شهدت زيادة في إقبال السياح المحليين على برامج الرحلات الثقافية القريبة والقصيرة؛ بسبب ازدياد وسائل المواصلات، وارتفاع عدد المطارات.


وتعمل تركيا بشكل مستمر على تنويع أسواق السياحة والخدمات المقدمة للسياح في البلاد، فيما تنظر إلى الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وإندونيسيا وماليزيا، على أنها أسواق سياحية جديدة يمكن الاستفادة منها، وفق تصريحات سابقة لنعمان كورتولوش، وزير الثقافة والسياحة التركي.


وأكد باغلي قايا على أهمية القطاع السياحي لدعم الاقتصاد، كما يسهم في تأمين مزيد من فرص العمل.


وتشير معطيات منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إلى أن قطاع السياحة حول العالم يوفر فرص عمل لشخص واحد من أصل كل 11 شخصا.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

كنت منسقا للجنة العدالة الوطنية.. النقد الذاتي (22)

من المهم أن نؤكد أن الأدوار التي قمت بها أثناء الثورة لم تكن بشكل من الأشكال امتيازا لسلطة ما أو انتماء لحكومة أو نظام سياسي، ولكن من المهم أن تكون في كل مهمة عينك على المجتمع وطاقاته وشبكة علاقاته وتماسكه، ولذلك حينما عرض عليّ أن أكون منسقا لـ"لجنة العدالة الوطنية والمساواة" كان من المهم أن أستجيب لهذا الأمر؛ باعتبار أنه يقوي ما يمكن تسميته "العلاقة بين الدولة المجتمع". حينما عرض عليّ أن أكون منسقا لـ"لجنة العدالة الوطنية والمساواة" كان من المهم أن أستجيب لهذا الأمر؛ باعتبار أنه يقوي ما يمكن تسميته "العلاقة بين الدولة المجتمع" ولا شك في أن شأن العلاقة بين الدولة والمجتمع وصياغة تلك العلاقة على نحو سوي؛ إنما يشكل أحد أهم الملفات المهمة حينما تكون هناك بوادر تغير كبير بعد حدث ثوري. الأمر المؤكد كذلك؛ أن هذا الملف يشكل معملا غاية في الأهمية لصياغة علاقات سوية وقوية بين الدولة والمجتمع. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *