الرئيسية / الاخبار / غضب ليبي ضد تصريحات المبعوث الأممي.. ودعوات للاحتجاج

غضب ليبي ضد تصريحات المبعوث الأممي.. ودعوات للاحتجاج

رفض أعضاء بمجلس النواب الليبي، التصريحات الصادرة عن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، ووصفوها بأنها تمثل تدخلا سافرا في شؤون الليبيين.


وقال 67 عضوا موقعين على البيان مساء أمس الإثنين، إن تصريحات سلامة تدفع نحو إدخال البلاد في مرحلة انتقالية رابعة لا يكون أساسها الدستور الدائم، مؤكدين أن ذلك أمر مرفوض وغير مرحب به من قبلهم.


وأكدوا أن البعثة الأممية تجاوزت مهامها المقتصرة على إجراء حوار سياسي يضم الجميع، ومساعدة ليبيا في تأسيس دستور دائم لها، وتنظيم العملية الانتخابية في البلاد، وفق ما نص عليه قرار مجلس الأمن الصادر عام 2011.

 

اقرأ أيضا: ماذا تعني مطالبة "سلامة" بدستور ليبي قبل الانتخابات؟

واستنكر الموقعون على البيان عدم دفع البعثة نحو إجراء انتخابات على أساس النظام السياسي للبلاد مع أن متطلبات إجرائها هي نفسها في حال إجراء انتخابات لمرحلة انتقالية جديدة، وربما أسهل؛ لأنها لا تتطلب تعديلا دستوريا جديدا، وفق البيان.


وأبدوا استغرابهم من ألا تدفع البعثة نحو إجراء انتخابات في البلاد على أساس النظام السياسي الدائم، على الرغم من أن الإجراءات المطلوبة لذلك هي نفسها المطلوبة لإجراء الانتخابات في الفترة الانتقالية.


وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة قد أوضح خلال مقابلة تلفزيونيه منذ أسبوع أن المؤتمر الوطني الليبي سينعقد بعد شهر رمضان، ومن ثم يجري الاستفتاء على النص الدستوري الذي تم التفاهم عليه خلال الفترة الماضية، مبينا أن النص جرى تحريره من المحكمة العليا الليبية بعد معترك قضائي، ليصبح جاهزا للاستفتاء بعد صدور قانون الاستفتاء الذي يجب أن يصدر من البرلمان بالتشاور مع المجلس الأعلى للدولة. وبعد إجراء الاستفتاء ستذهب البلاد إلى انتخابات قبل انتهاء العام الجاري.


وقفة احتجاجية


من جانب آخر أعلنت مؤسسات مجتمع مدني وشخصيات عامة عن عزمها تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر البعثة الأممية في منطقة جنزور غرب العاصمة طرابلس، احتجاجا على تصريحات البعثة الأممية بإجراء اتصال بين اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يتلقى العلاج في باريس ورئيس البعثة غسان سلامة.

 

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تؤكد لـ""شبكة ابوشمس"" اتصال مبعوثها قبل قليل بحفتر

وكانت البعثة الأممية في ليبيا نشرت على صفحتيها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك" أن رئيسها غسان سلامة أجرى مكالمة هاتفية مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر في باريس، لمدة عشر دقائق ناقشا فيها آخر التطورات السياسية.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

أركان السلطة تتداعى

دخل أمس الحراك الشعبي شهره الثاني دون أن تلوح في الأفق أيُّ مؤشراتٍ حقيقية تنبّئ بقرب استجابة السلطة لمطالب الشعب وفي مقدِّمتها تراجع الرئيس عن تمديد عهدته الرابعة بعد انقضائها في 28 أفريل المقبل، ورحيل رموز النظام التي يتّهمها بالفساد وتفقير البلاد. إلى حدّ الساعة لا تزال السلطة تلزم صمتا مطبقا إزاء نزول الملايين كل يوم جمعة إلى شوارع 48 ولاية، وتظاهُرِ العديد من فئاته يوميا، لرفض التمديد وتسليم الحكم لهيئةٍ انتقالية مستقلَّة ذات مصداقية شعبية، للإشراف على انتقالٍ ديمقراطي سلس وهادئ للحكم وتسيير شؤون الدولة والمواطن قبل العودة إلى المسار الانتخابي مجدَّدا بعد تهيئة الظروف المناسِبة لذلك، وفي مقدّمتها وضع دستور جديد للبلاد وهيئةٍ مستقلة لتنظيم الانتخابات بدل وزارة الداخلية والجماعات المحلّية، ما يضع حدا نهائيا لتزوير الانتخابات واحتكار الحكم ومنع التداول عليه، ومن ثمّة إعادة السلطة للشعب لاختيار حكامه بكل حرية وشفافية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *