الرئيسية / الاخبار / ليبرمان يتحدث عن استراتيجية إسرائيل بشأن غزة وحماس

ليبرمان يتحدث عن استراتيجية إسرائيل بشأن غزة وحماس

تحدث وزير الحرب الإسرائيلي، "أفيغدور ليبرمان"، عن استراتيجية حكومته في التعامل مع قطاع غزة المحاصر للعام الثاني عشر على التوالي.


وأوضح ليبرمان في حوار له مع موقع "وللا" العبري نشر جزء منه، أن الاستراتيجية الإسرائيلية مع قطاع غزة، تشمل "نزع السلاح، وإعادة الأسرى (الجنود الإسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية)، وأخيرا إعادة تأهيل وإعمار قطاع غزة".


وقال ليبرمان: "يجب أن يفهم سكان قطاع غزة أنها من الممكن أن تصبح سنغافورة الشرق الأوسط، إذا أدركوا أن حماس لا تجلب لهم سوى الإحباط والفقر".

 

وأضاف: "بدلا من الحديث عن كيفية تدمير إسرائيل، علينا أن نتحدث عن كيفية العيش إلى جانب إسرائيل"، مضيفا: "طالما أن حماس تسيطر هناك فلن يكون هناك شيء".

 


وعند حديثه عن الشأن الإيراني، وتأكيده مواصلة العمل في سوريا ومنع التواجد الإيراني هناك، تطرق إلى قطاع غزة، وقال: "إسرائيل لن تسمح بأن تصبح غزة قاعدة أمامية إيرانية".


يذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، طالب حركة حماس بنزع سلاحها كشرط لإتمام المصالحة الفلسطينية وعودة السلطة لإدارة قطاع غزة.

 

وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة "حماس"، في 20 تموز/يوليو 2014، أنها أسرت الجندي الإسرائيلي "آرون شاؤول" خلال الحرب، وكشف الاحتلال في مطلع آب/أغسطس 2014، عن فقدانه الاتصال بالضابط الإسرائيلي "هدار غولدن" في مدينة رفح جنوب القطاع.


وفي تموز/ يوليو 2015 كشف الاحتلال عن اختفاء الجندي "أبراهام منغستو"، بعد تسلله إلى غزة، إضافة إلى آخر من أصول بدوية يدعى "هشام السيد"، كانت قد فقدت آثاره على حدود غزة بداية عام 2016.

 

عن editor

شاهد أيضاً

فوضى على حدود العراق

صيف غير عادي في جنوب العراق، حر من جهنم، وبضع ساعات من الكهرباء في اليوم بعد أن قطعتها إيران، ودولة كبيرة بلا حكومة، عدا عن أن الصيف العراقي موسم مهيأ للمشاكل، وله سوابق في إشعال الفوضى والغزو والثورات.  المسافة بين مدينتي النجف والبصرة بعيدة، أكثر من أربعمائة كلم، ومع هذا وصلت الفوضى المدينتين. والبصرة تحديدا أكثر معاناة من بقية مدن العراق، ومن مسار الأحداث تبدو هناك نية مبيتة للتصعيد في الجنوب لإضعاف الحكومة المركزية وتهديد المنطقة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *