الرئيسية / الاخبار / تيريزا ماي: النظام السوري يحاول إخفاء آثار الهجوم الكيماوي

تيريزا ماي: النظام السوري يحاول إخفاء آثار الهجوم الكيماوي

قالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي إن النظام السوري يحاول إخفاء آثار الهجوم بالسلاح الكيماوي على بلدة دوما في الغوطة الشرقية بالتعاون مع حليفه الروسي.

وقالت ماي في إفادة برلمانية اليوم الاثنين إن لندن لم تشارك في الضربات امتثالا لأوامر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بل "وفقا للمصلحة الوطنية".

وشددت على أن التحرك جاء حتى لا يصبح استخدام السلاح الكيماوي في سوريا أمرا طبيعيا أو حتى في شوارع المملكة المتحدة".

ووصف الهجوم الكيماوي على دوما بأنه "عار على الإنسانية" والنظام السوري واصل استخدام الكيماوي ضد شعبه بعد هجوم خان شيخون.

واتهمت موسكو بعرقلة تشكيل آلية للتحقيق في الهجوم الكيماوي بمجلس الأمن وسبق لها أن استخدمت الفيتو ضد قرارات متعلقة بالسلاح الكيماوي في سوريا.

وكان المندوب البريطاني في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قال اليوم إن روسيا والنظام السوري عرقلا دخول مفتشي المنظمة إلى دوما للكشف على المواقع المستهدفة بالسلاح الكيماوي وجمع العينات.

ولفت إلى أن الروس تذرعوا بعدم القدرة على توفير الحماية الأمنية الكافية لفرق التفيش.

عن admin

شاهد أيضاً

قنابل الرئيس

من بين أكثر من عشرين قمة أميركية - روسية/ سوفياتية عقدت منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، قد تكون قمة الرئيسين دونالد ترمب وفلاديمير بوتين في هلسنكي يوم الاثنين الماضي هي الأغرب. فقد عقدت في ظل موجة من المخاوف والترقب لما يمكن أن يصدر من ترمب خلال اللقاء مع داهية مثل بوتين، وانتهت بعاصفة من الانتقادات والاتهامات التي وصلت إلى حد التشكيك في وطنية الرئيس الأميركي، بل وتخوينه من قبل بعض الأطراف. سؤال من صحافي أميركي وضع ترمب في مأزق لم يحسن التعامل معه، فجاء الرد بمثابة قنبلة غطى انفجارها على أي مكسب محتمل من اللقاء...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *