الرئيسية / الاخبار / اقتصاد ومال / كيف تتأثر البورصات العربية بالهجمات الغربية على سوريا؟

كيف تتأثر البورصات العربية بالهجمات الغربية على سوريا؟

توقع محللون وخبراء في أسواق المال، أن يتضرر الاستثمار في أسواق الأسهم العربية خلال تداولات الأسبوع الجاري، على وقع التوترات الجيوسياسية في المنطقة، لا سيما بعد الضربة الغربية ضد سوريا.


وفجر السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري، رداً على مقتل 78 مدنيًا، السبت قبل الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.


وأكد المحللون أن "مخاوف المستثمرين قد تؤثر على وتيرة استثماراتهم في أسواق المال العربية، خوفا من مزيد من التدهور في الأوضاع بالمنطقة التي تعاني اضطرابات عدة خلال الأشهر القليلة الماضية.
وشهدت البورصات العربية أداء متباينا في تداولات يوم الأحد، مصحوبة بانحسار ملحوظ في مستويات السيولة بسبب ترقب المستثمرين لتطورات الأوضاع في سوريا.


مخاوف المستثمرين


مدير إدارة البحوث الفنية لدى "أرباح" السعودية لإدارة الأصول، محمد الجندي قال: "لا شك أن الأسواق العربية ستتأثر إثر الضربات الجوية التي شهدتها سوريا، وهو أمر طبيعي بسبب مخاوف المستثمرين"، مضيفا أن "الأسواق عادت للتأثر بالعوامل الجيوسياسية منذ الأسبوع الماضي، وهو ما لاحظنا تأثيره بشكل كبير في جلسة الخميس، بعد تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الضربات الوشيكة".


والأربعاء الماضي، حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، روسيا، من رد قادم على الهجوم الكيميائي في دوما، قائلا: "استعدي يا روسيا لأن الصواريخ قادمة.. صواريخ جميلة وجديدة وذكية".


ويرى الجندي أن الأسواق الإقليمية كانت في طريقها نحو الصعود، بالتزامن مع انطلاق نتائج الشركات للربع الأول نحو التعافي والتوازن الكامل، ولكن بعض الأحداث السياسية الطارئة خاصة في الشرق الأوسط، جعلت هناك حالة من عدم اليقين الجيوسياسي.



مدير إدارة الأصول لدى "الفجر" للاستشارات المالية، مروان الشرشابي، قال إن تذبذب أداء الأسواق العربية على وقع الضربة الجوية في سوريا أمر طبيعي، مع تأجج مخاوف المستثمرين وتفضيلهم عدم ضخ سيولة جديدة لحين اتضاح الرؤية.


وأوضح أن التوترات الأخيرة ليست جديدة، ففي كل مرة تحدث اضطرابات جيوسياسية نشهد تراجعات حادة في الأسواق، وكان آخرها الأزمة بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة، وقطر من جهة أخرى.


وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في 5 يونيو الماضي، بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة.


ويرى الشرشابي أن أي تراجعات قد تنتج عن الضربة السورية في سوق الأسهم ستتلاشى في القريب العاجل، مضيفا: "إذ حدث هبوط خلال الأسبوع الحالي سيكون وقتيا وسرعان ما ستعاود الأسهم الصعود".


فرص استثمارية


محلل أسواق المال العربية، أسامة السدمي، قال إن الأسواق الإقليمية تشهد حالة من عدم الاستقرار على مستوى طبيعة الفرص الاستثمارية المتوفرة، وآليات اقتناصها مع استمرار التوترات الجيوسياسية عالميا وإقليميا.


وتوقع أن تشهد بعض الأسواق تراجعات متفاوتة خلال جلسات الأسبوع الحالي، لكنه استبعد أن تكون بشكل حاد خصوصا في السوق السعودية التي تشهد تدفقاً للاستثمارات الأجنبية بعد الانضمام لمؤشرات الأسواق الناشئة العالمية.


وقررت مجموعة "فوتسي راسل"، المزود العالمي للمؤشرات، في 28 آذار/ مارس الماضي، انضمام البورصة السعودية إلى مؤشرها العالمي للأسواق الناشئة، بعد تطورات عدة أنجزتها السلطات السعودية.


وأظهر مسح سابق تسجيل المستثمرين الأجانب بجميع فئاتهم، مشتريات صافية قيمتها 8.14 مليارات ريال (2.7 مليار دولار) منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية الأسبوع قبل الماضي.


وتابع السدمي: "الإغلاقات السعرية للأسهم العربية في معظمها كانت جيدة ومحفزة للشراء، وهو ما يبرهن على أن الأسواق قد تشهد ارتدادا صعوديا إذ تعرضت لأي عمليات بيع على وقع المخاوف من الأزمة السورية الراهنة".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

بيان الخارجية عن شوكان "الإرهابي"؟!!

كانت الدهشة تسحقني تماما وأنا أقرأ البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية صباح الأمس الأحد على لسان المتحدث باسمها السفير أحمد أبو زيد، والخاص بما أعلن عن ترشيح اليونسكو للمصور الصحفي المصري محمود أبو زيد، الشهير بشوكان، والمحبوس احتياطيا لمدة  تجاوزت أربع سنوات الآن، لجائزة حرية الصحافة، ولم تكن الدهشة من لغة البيان المتوترة والغاضبة التي لا تنم عن صدورها عن جهة تنتمي إلى السلك "الديبلوماسي" بأي وجه، وإنما أيضا لكم المغالطات التي حواها البيان. الخارجية اعتبرت أن "شوكان" مجرم إرهابي ضالع في الإرهاب وجزء من مؤامرة الإخوان المسلمين، ومتورط في أعمال قتل وشروع في قتل لضباط وجنود، وهي كمية من الاتهامات تكفي لكي تتصور أن "شوكان" هو النائب الثاني لخليفة داعش أبو بكر البغدادي، أو أنه أحد قيادات ولاية سيناء مثلا، وليس مجرد مصور صحفي مشهور ومعروف في مختلف الأوساط الصحفية، والكل ـ في مجال مهنته ـ مجمع على أنه مصور محترف لا صلة له بأي جماعات ولا تنظيمات ولا صلة له بأي عنف، مجرد صحفي يؤدي رسالته الصحفية كما قالت نقابة الصحفيين نفسها في أحد بياناتها عنه، فمن أين أتت الخارجية بكل هذه اللائحة المروعة من الجرائم لكي تنسبها له، فضلا عن أن تدينه بها، حتى لو كانت وردت في تحقيقات أولية، إلا أن القضاء ما زال ينظر في هذه الاتهامات حتى الآن، وصحتها من عدمها، ولم يصدر ضده أي حكم قضائي يدينه باي جريمة، أي إنه حتى هذه الساعة "بريء" وفق أي منطق للعدالة، وحتى لو صدر ضده حكم في محاكمته الحالية، فمن حقه اللجوء لمحكمة النقض ـ الأعلى ـ لإلغاء هذا الحكم، وسبق لمحكمة النقض أن ألغت مئات الأحكام في ملفات مشابهة لما يحاكم به محمود شوكان. الخارجية المصرية في بيانها الذي صدر صباح الأمس الأحد، أعربت عن (أسفها الشديد لتورط منظمة في مكانة ووضعية اليونسكو، في تكريم شخص متهم بارتكاب أعمال إرهابية وجرائم جنائية، منها جرائم القتل العمد والشروع في القتل والتعدي على رجال الشرطة والمواطنين وإحراق وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة)، وأضاف البيان : (أن وزارة الخارجية كلفت مندوب مصر الدائم لدى اليونسكو في باريس بتسليم سكرتارية المنظمة ملفا كاملا حول مجمل الاتهامات المنسوبة إلى المذكور، وهي تهم ذات طابع جنائي بحت، ليست لها أي دافع سياسي بعكس ما يدعي البعض، ولا تمت بصلة بممارسته لمهنة الصحافة أو حرية التعبير، بل هي أبعد ما تكون عما يجب أن يتحلى به أي صحفي حر وشريف يحترم مهنته)...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *