الرئيسية / الاخبار / "وول ستريت" توثق "البحوث العلمية" قبل وبعد الضربة (صورة)

"وول ستريت" توثق "البحوث العلمية" قبل وبعد الضربة (صورة)

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" بنسختها الأوروبية، صورتين لمركز البحوث العلمية في العاصمة دمشق، قبل تلقيه الضربة الثلاثية وبعدها.

وأظهرت الصورة حجم الدمار الكبير الذي حل بالمركز الذي يقع في منطقة برزة، شمال شرق العاصمة دمشق.

وكان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة جوزيف دانفورد، قال إن مركز البحوث يعمل بالمقام الأول على برنامج الأسلحة الكيميائية التي يمتلكها النظام السوري.

وبالإضافة إلى مركز البحوث، استهدف الطيران الأمريكي والبريطاني والفرنسي، موقعين على ارتباط مباشر بالأسلحة الكيميائية، هما موقع شنشار لتخزين الأسلحة الكيمائية، ومخبأ للأسلحة الكيميائية في غرب حمص.

 



عن editor

شاهد أيضاً

بعد 25 عاما.. كانب بريطاني يفنّد "صدام الحضارات"

  ووصف الكاتب بيتر أوبورن، النظرية بأنها "فظاعة أخلاقية"، و"نكبة فكرية"، وذلك في مقال له بموقع "ميدل إيست آي".   وبحسب أوبورن، فإن "الجزء الأكثر نفوذاً في نظرية هنتنغتون هو ذلك المتعلق بالإسلام. فقد قال هنتنغتون بأنه مع نهاية الحرب الباردة بين روسيا السوفياتية والغرب، سيحل محل ذلك نضال جديد تدور رحاه بين عدوين لا يمكن التوفيق بينهما: الإسلام والغرب"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *