الرئيسية / الاخبار / من هو الصحفي الروسي بورودين الذي توفي بظروف غامضة؟

من هو الصحفي الروسي بورودين الذي توفي بظروف غامضة؟

توفي الصحفي الروسي، ماكسيم بورودين في مستشفى بمدينة يكاترينبورغ، الأحد، بعدما تعرض لحادث مثير للريبة، حيث أعلن أنه سقط من الطابق الخامس. 


وذكرت وسائل روسية أن الصحفي، ماكسيم بورودين، الذي يعمل على مواضيع حساسة بالمجتمع توفي أمس الأحد، داخل مستشفى بمدينة يكاترينبورغ، بعد أن وقع من الطابق الخامس لظروف لم تعرف أسبابها.


ويعمل بورودين في موقع "نوفي دين" الإخباري الروسي الذي كان قد أعلن نبأ وفاة الصحفي، بالقول إنه توفي صباح أمس الأحد، بعدما ظل داخل العناية الفائقة منذ يوم الخميس الماضي، بعد غيابه عن الوعي إثر الحادث المريب.


ونفت مسؤولة التحرير في موقع "نوفي دين" أن يكون بورودين قد أقدم على الانتحار، بالقول إنه "لا يمكن لبورودين أن يكون اتخذ هذا القرار بتاتا.. لا أصدق أنه انتحر".


وكان موقع "أر أف آي أر أل" الروسي ذكر أن "الصحافي الروسي قد يكون قفز من الطابق الخامس بغية الانتحار".


وعرف بورودين بشكل واسع داخل المجتمع الروسي، بعد كشفه عن قيام السلطات الروسية بإرسال مجموعة من المرتزقة إلى سوريا عرفت باسم مجموعة "واغنر" وكانت مهامها الرئيسية الدفاع عن النظام السوري.


وذكر الصحفي السوري، هادي العبد الله على حسابه في "تويتر" أن "الصحفي الروسي ماكسيم بورودين قتل بعد سقوطه من نافذة منزله في روسيا. الصحفي ماكسيم هو الذي نشر خبر مقتل المئات من مليشيات واغنر الروسية في دير الزور قبل شهرين".

 

 

 

عن editor

شاهد أيضاً

النظام السوري يواصل اعتقال إعلامي أردني منذ ثلاثة أسابيع

قالت وكالة قدس برس للأنباء إن سلطات النظام السوري لا تزال تعتقل إعلاميا أردنيا منذ عدة أسابيع بعد دخوله الأراضي السورية قادما من لبنان حيث كان يعمل. ونقلت الوكالة عن مصادر مقرّبة من أسرة المواطن الأردني رأفت نبهان، قولها الثلاثاء إن "السلطات السورية لا تزال تعتقل نبهان، منذ نحو ثلاثة أسابيع، دون إبداء أي إيضاحات حول أسباب اعتقاله". وأشارت الوكالة إلى أن "نبهان اعتقل على المعبر الحدودي السوري (الجديدة)، المجاور للمعبر الحدودي اللبناني (المصنع)، حيث كان بصدد الالتحاق بزوجته السورية، التي كانت قد سبقته إلى سوريا". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *