الرئيسية / الاخبار / من هو الصحفي الروسي بورودين الذي توفي بظروف غامضة؟

من هو الصحفي الروسي بورودين الذي توفي بظروف غامضة؟

توفي الصحفي الروسي، ماكسيم بورودين في مستشفى بمدينة يكاترينبورغ، الأحد، بعدما تعرض لحادث مثير للريبة، حيث أعلن أنه سقط من الطابق الخامس. 


وذكرت وسائل روسية أن الصحفي، ماكسيم بورودين، الذي يعمل على مواضيع حساسة بالمجتمع توفي أمس الأحد، داخل مستشفى بمدينة يكاترينبورغ، بعد أن وقع من الطابق الخامس لظروف لم تعرف أسبابها.


ويعمل بورودين في موقع "نوفي دين" الإخباري الروسي الذي كان قد أعلن نبأ وفاة الصحفي، بالقول إنه توفي صباح أمس الأحد، بعدما ظل داخل العناية الفائقة منذ يوم الخميس الماضي، بعد غيابه عن الوعي إثر الحادث المريب.


ونفت مسؤولة التحرير في موقع "نوفي دين" أن يكون بورودين قد أقدم على الانتحار، بالقول إنه "لا يمكن لبورودين أن يكون اتخذ هذا القرار بتاتا.. لا أصدق أنه انتحر".


وكان موقع "أر أف آي أر أل" الروسي ذكر أن "الصحافي الروسي قد يكون قفز من الطابق الخامس بغية الانتحار".


وعرف بورودين بشكل واسع داخل المجتمع الروسي، بعد كشفه عن قيام السلطات الروسية بإرسال مجموعة من المرتزقة إلى سوريا عرفت باسم مجموعة "واغنر" وكانت مهامها الرئيسية الدفاع عن النظام السوري.


وذكر الصحفي السوري، هادي العبد الله على حسابه في "تويتر" أن "الصحفي الروسي ماكسيم بورودين قتل بعد سقوطه من نافذة منزله في روسيا. الصحفي ماكسيم هو الذي نشر خبر مقتل المئات من مليشيات واغنر الروسية في دير الزور قبل شهرين".

 

 

 

عن editor

شاهد أيضاً

أغنية هندية شهيرة تعيد عجوزا لذويه بعد 40 عاما

بفضل نشيد لأغنية بوليوودية شهيرة في موقع "يوتيوب" تمكن عجوز هندي بعد 40 عاما من الغياب، من الاجتماع بذويه مجددا.   وقد عانق خمدرام غامبير سينغ أفراد عائلته في مدينة إمبال في لاية مانيبور الشمالية الشرقية النائية التي تركها العام 1978 بعد الانفصال عن زوجته.   وبدأ الأقرباء يبكون من شدة تأثرهم ووضعوا أكاليل الورد حول عنقه وقت وصوله إلى مسقط رأسه الخميس. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *