الرئيسية / الاخبار / ترامب يصف الأسد بـ"الحيوان" ويقول إنه "سيدفع ثمنا باهظا"

ترامب يصف الأسد بـ"الحيوان" ويقول إنه "سيدفع ثمنا باهظا"

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رئيس النظام السوري بشار الأسد بشدة، وقال إنه "سيدفع ثمنا باهظا"، ردا على ما قال إنه هجوم بالأسلحة الكيماوية على مدنية دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

 

ونشر ترامب الأحد تغريدات على حسابه الرسمي في توتير حمّل فيها كلا من إيران وروسيا مسؤولية دعم الأسد، الذي وصفه بـ"الحيوان".


وقال الرئيس ترامب: "الأسد سيدفع ثمنا باهظا للهجوم الكيماوي الذي أودى بحياة كثيرين بينهم نساء وأطفال"، داعيا إلى إقامة "منطقة مفتوحة فورا لتقديم المساعدة الطبية"، واصفا ما جرى في دوما بـ"كارثة إنسانية أخرى بدون أي سبب".

 

وفي تغريدة أخرى، هاجم ترامب سلفه باراك أوباما، وقال: لو انه التزم بالخطوط الحمراء التي خطها على الرمال لانتهت الكارثة السورية منذ فترة طويلة  .. الأسد الحيوان سيصبح شيئا من التاريخ".

 

 

 

 

 

وفي وقت سابق، قال أحد كبار مستشاري ترامب للأمن الداخلي قوله إن الولايات المتحدة لا تستبعد شن هجوم صاروخي ردا على تقارير جديدة عن هجوم كيماوي على دوما.


وقال مستشار البيت الأبيض للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب توماس بوسرت في مقابلة مع برنامج (ذيس ويك) بقناة ايه.بي.سي. التلفزيونية "لا أستبعد شيئا"، وأضاف "نحن ندرس الهجوم في الوقت الحالي" وأضاف أن صور الحدث "مروعة".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

أركان السلطة تتداعى

دخل أمس الحراك الشعبي شهره الثاني دون أن تلوح في الأفق أيُّ مؤشراتٍ حقيقية تنبّئ بقرب استجابة السلطة لمطالب الشعب وفي مقدِّمتها تراجع الرئيس عن تمديد عهدته الرابعة بعد انقضائها في 28 أفريل المقبل، ورحيل رموز النظام التي يتّهمها بالفساد وتفقير البلاد. إلى حدّ الساعة لا تزال السلطة تلزم صمتا مطبقا إزاء نزول الملايين كل يوم جمعة إلى شوارع 48 ولاية، وتظاهُرِ العديد من فئاته يوميا، لرفض التمديد وتسليم الحكم لهيئةٍ انتقالية مستقلَّة ذات مصداقية شعبية، للإشراف على انتقالٍ ديمقراطي سلس وهادئ للحكم وتسيير شؤون الدولة والمواطن قبل العودة إلى المسار الانتخابي مجدَّدا بعد تهيئة الظروف المناسِبة لذلك، وفي مقدّمتها وضع دستور جديد للبلاد وهيئةٍ مستقلة لتنظيم الانتخابات بدل وزارة الداخلية والجماعات المحلّية، ما يضع حدا نهائيا لتزوير الانتخابات واحتكار الحكم ومنع التداول عليه، ومن ثمّة إعادة السلطة للشعب لاختيار حكامه بكل حرية وشفافية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *