الرئيسية / الاخبار / تسمية الأمير تشارلز رئيسا فخريا في الدولة التي "عبدت" والده

تسمية الأمير تشارلز رئيسا فخريا في الدولة التي "عبدت" والده

أعلنت دولة فانواتو الأمير البريطاني تشارلز رئيسا فخريا رفيع المستوى لها، بعد زيارة إلى الدولة التي كانت "تقدس" والده الأمير فيليب وأنشأت له تمثالا هناك.

وقالت صحيفة "التلغراف" البريطانية إن الأمير تشارلز، وإن لم يعامل بقدسية الإله كما كان والده، إلا أنه منح شرفا خاصا أثناء زيارته إلى فانواتو.

 

وتعود فكرة تقديس الأمير إلى أسطورة قديمة حول رجل يتزوج من امرأة ذات نفوذ ويزور الجزيرة البركانية ويهدأ بعدها البركان الثائر لتأتي بعد ذلك مباشرة زيارة الأمير فيليب.

وشرب الأمير تشارلز رشفة من مشروب "الكافا" الملكي الخاص، الذي قدم آخر مرة في عام 1974 عندما زار دوق إدنبره البلاد.

وزرع الأمير تشارلز شجرتين في الجزيرة الواقعة في جنوب المحيط الهادئ، وإحدى دول رابطة الشعوب البريطانية المعروفة بـ"الكومنويلث" وأغلبها من ولايات الإمبراطورية البريطانية السابقة.

عن admin

شاهد أيضاً

ذرائع الاستبداد

لم يختر السوريون حافظ الأسد رئيساً لهم. ففي «الوقائع»، أن الأسد قاد انقلاباً عسكرياً في 16 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1970 على رفاقه في سلطة البعث، التي كانت هي الأخرى نتيجة حركة انقلابية في الثامن من مارس (آذار) عام 1963، جرت بعده صراعات دموية بين الانقلابيين، أبرزها انقلاب 23 فبراير (شباط) الذي جعل من حافظ الأسد ورفاقه الذين تمرد عليهم يمسكون بالسلطة، وقبلها لم يكن معظم من وصلوا إلى السلطة أشخاصاً معروفين، ولا كانوا يمثلون شيئاً بالنسبة للسوريين، إنما مجرد أشخاص أوصلتهم الدبابات إلى مركز السلطة والتحكم في مصير الدولة والمجتمع في سوريا. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *