الرئيسية / الاخبار / الاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين بالضفة واقتحامات في الأقصى

الاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين بالضفة واقتحامات في الأقصى

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلية في ساعات مبكرة من صباح الأحد، حملة اعتقالات في مدن الضفة الغربية طالت ثمانية مواطنين فلسطينيين.


وبحسب بيان لنادي الأسير الفلسطيني، فإن جيش الاحتلال اعتقل ستة مواطنين من محافظة القدس، وهم: منير داري، وفهد أيمن القيسي، ومجد حاتم شلالدة، وأمير خلدون مصطفى، وأحمد عامر محمود، ومحمد أيمن عبيد.


وأشار في بيان صحفي، إلى أن الاحتلال اعتقل أيضا كلا من يحيى صلاح عطا (39 عاما) من بلدة دير أبو مشعل في رام الله، ورضا منير محمد مقبل (17 عاما) من الخليل.


وفي سياق آخر، اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى صباح الأحد، من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشدد من قوات الاحتلال الخاصة.

 


وأفاد مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس لوكالة "صفا" الفلسطينية، أن 33 مستوطنا واثنين من عناصر مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته بحماية أمنية مشددة.


ولفت الدبس غلى أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند الأبواب، احتجزت هويات المصلين الشخصية قبيل دخولهم للمسجد الأقصى.


وكانت الشرطة الإسرائيلية سمحت للمستوطنين المتطرفين بإقامة مراسم تقديم القرابين في "عيد الفصح"، على أعتاب المسجد الأقصى،  وذلك لأول مرة منذ بدء القيام بهذه الفعاليات في العقد الماضي.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

أركان السلطة تتداعى

دخل أمس الحراك الشعبي شهره الثاني دون أن تلوح في الأفق أيُّ مؤشراتٍ حقيقية تنبّئ بقرب استجابة السلطة لمطالب الشعب وفي مقدِّمتها تراجع الرئيس عن تمديد عهدته الرابعة بعد انقضائها في 28 أفريل المقبل، ورحيل رموز النظام التي يتّهمها بالفساد وتفقير البلاد. إلى حدّ الساعة لا تزال السلطة تلزم صمتا مطبقا إزاء نزول الملايين كل يوم جمعة إلى شوارع 48 ولاية، وتظاهُرِ العديد من فئاته يوميا، لرفض التمديد وتسليم الحكم لهيئةٍ انتقالية مستقلَّة ذات مصداقية شعبية، للإشراف على انتقالٍ ديمقراطي سلس وهادئ للحكم وتسيير شؤون الدولة والمواطن قبل العودة إلى المسار الانتخابي مجدَّدا بعد تهيئة الظروف المناسِبة لذلك، وفي مقدّمتها وضع دستور جديد للبلاد وهيئةٍ مستقلة لتنظيم الانتخابات بدل وزارة الداخلية والجماعات المحلّية، ما يضع حدا نهائيا لتزوير الانتخابات واحتكار الحكم ومنع التداول عليه، ومن ثمّة إعادة السلطة للشعب لاختيار حكامه بكل حرية وشفافية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *