الرئيسية / الاخبار / ياباني يحبس ابنه المصاب بإعاقة ذهنية في قفص لمدة 20 عاما

ياباني يحبس ابنه المصاب بإعاقة ذهنية في قفص لمدة 20 عاما

أوقفت الشرطة اليابانية السبت، والدا متهما باحتجاز ابنه المصاب بإعاقة ذهنية داخل قفص ضيق على مدى أكثر من عشرين عاما غرب البلاد.


وقال المتحدث باسم الشرطة لوكالة فرانس برس، إن يوشيتاني ياماساكي (73 عاما)، أوقف لاحتجازه ابنه البالغ حاليا 42 عاما، بجانب المنزل العائلي في مدينة ساندا في منطقة هيوغو، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.


ونقلت قناة "أن أتش كاي" الحكومية، عن الوالد قوله لأحد الموظفين البلديين: "أرغمت ابني على العيش في داخل القفص على مدى أكثر من عشرين عاما، لأنه كان يعاني مشكلات عقلية وكان سلوكه متهورا".


وأشارت إلى أن الوالد أكد أنه كان يطعم ابنه ويسمح له بالاستحمام بين الوقت والآخر، مبينة أن الابن كان محتجزا داخل قفص خشبي بعلو متر وعرض 1.8 متر.


وبحسب القناة الحكومية اليابانية، يعاني الابن الذي لم تكشف هويته من مشكلات في الظهر، غير أن حالته مستقرة.

عن editor

شاهد أيضاً

ذرائع الاستبداد

لم يختر السوريون حافظ الأسد رئيساً لهم. ففي «الوقائع»، أن الأسد قاد انقلاباً عسكرياً في 16 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1970 على رفاقه في سلطة البعث، التي كانت هي الأخرى نتيجة حركة انقلابية في الثامن من مارس (آذار) عام 1963، جرت بعده صراعات دموية بين الانقلابيين، أبرزها انقلاب 23 فبراير (شباط) الذي جعل من حافظ الأسد ورفاقه الذين تمرد عليهم يمسكون بالسلطة، وقبلها لم يكن معظم من وصلوا إلى السلطة أشخاصاً معروفين، ولا كانوا يمثلون شيئاً بالنسبة للسوريين، إنما مجرد أشخاص أوصلتهم الدبابات إلى مركز السلطة والتحكم في مصير الدولة والمجتمع في سوريا. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *