الرئيسية / الاخبار / ياباني يحبس ابنه المصاب بإعاقة ذهنية في قفص لمدة 20 عاما

ياباني يحبس ابنه المصاب بإعاقة ذهنية في قفص لمدة 20 عاما

أوقفت الشرطة اليابانية السبت، والدا متهما باحتجاز ابنه المصاب بإعاقة ذهنية داخل قفص ضيق على مدى أكثر من عشرين عاما غرب البلاد.


وقال المتحدث باسم الشرطة لوكالة فرانس برس، إن يوشيتاني ياماساكي (73 عاما)، أوقف لاحتجازه ابنه البالغ حاليا 42 عاما، بجانب المنزل العائلي في مدينة ساندا في منطقة هيوغو، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.


ونقلت قناة "أن أتش كاي" الحكومية، عن الوالد قوله لأحد الموظفين البلديين: "أرغمت ابني على العيش في داخل القفص على مدى أكثر من عشرين عاما، لأنه كان يعاني مشكلات عقلية وكان سلوكه متهورا".


وأشارت إلى أن الوالد أكد أنه كان يطعم ابنه ويسمح له بالاستحمام بين الوقت والآخر، مبينة أن الابن كان محتجزا داخل قفص خشبي بعلو متر وعرض 1.8 متر.


وبحسب القناة الحكومية اليابانية، يعاني الابن الذي لم تكشف هويته من مشكلات في الظهر، غير أن حالته مستقرة.

عن editor

شاهد أيضاً

ما هو أثر المواجهة الاستخبارية بين حماس وإسرائيل؟

يعكف المتحدثون الإسرائيليون باسم الحكومة والجيش على امتداح الدور الكبير والحاسم الذي قامت به الأجهزة الاستخبارية في الحروب الأخيرة على قطاع غزة؛ لأنه لولا المعلومات الاستخبارية التي وفّرتها هذه الأجهزة، لما استطاع أن يحارب قوى المقاومة في غزة. يدور الحديث عن أبرز الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي أدارت حروب غزة، وهي جهاز الأمن العام "الشاباك"، وشعبة الاستخبارات العسكرية "أمان"، وجهاز الأمن الخارجي- الموساد، وهذه الأجهزة اضطلعت وما تزال بالدور الحاسم في الحروب ضدّ غزة وقوى المقاومة؛ لأنها تتولَّى عبر شبكات العملاء التي تحتفظ بها تزويد المستوى السياسي بالمعلومات التي ساعدته على اتخاذ القرارات الحاسمة. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *