الرئيسية / الاخبار / هجوم على وزير تعليم السعودية.. "أخطاء بالقرارات والإملاء"

هجوم على وزير تعليم السعودية.. "أخطاء بالقرارات والإملاء"

شن ناشطون سعوديون هجوما عنيفا على وزير التعليم، أحمد العيسى؛ بسبب ما وصفوها بـ"أخطائه في اتخاذ القرارات".

 

وما زاد من غضب المغردين تجاه العيسى، نشر الأخير تغريدة تضمنت عدة أخطاء إملائية، قال ناشطون إنها "فضيحة بحق الوزارة؛ إذ إن الخطأ وقع من رأس الهرم".

 

وقال ناشطون إن العيسى ومنذ توليه المنصب في أواخر العام 2015، اتخذ جملة من القرارات التي "ثبت فشلها على مدار الشهور الماضية".

 

ومن أبرز القرارات التي احتج عليها مغردون عبر "تويتر": "إلغاء الدراسة بالانتساب، وإلغاء التعليم عن بعد، ومنع أصحاب شهادات الانتساب من حقهم في الترشح للوظائف التعليمية".

 

إضافة إلى "إجهاد الطلاب و أولياء الأمور بعد إقرار ساعة نشاط، وإيقاف صرف ميزانية المدارس".

 

وبحسب ناشطين، فإن إنجازات الوزير العيسى لا تكاد تذكر مقابل قراراته "الفاشلة" والمثيرة للجدل.

 

وكان العيسى أثار جدلا واسعا بتصريحاته عن المعلمين، ورأيه بعدم استحقاقهم لإجازات طويلة، إذ أعاد ناشطون تصريحا سابقا له قبل استلامه الوزارة يشكو فيه من عدم نيل المعلمين حقوقهم.

 

وكشفت السلطات السعودية، مئات حالات الجرب في مدارس المحافظات الغربية، مع اتهامات لوزارة التعليم بعدم إيجاد حل جذري للمرض المعدي. 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

كنت منسقا للجنة العدالة الوطنية.. النقد الذاتي (22)

من المهم أن نؤكد أن الأدوار التي قمت بها أثناء الثورة لم تكن بشكل من الأشكال امتيازا لسلطة ما أو انتماء لحكومة أو نظام سياسي، ولكن من المهم أن تكون في كل مهمة عينك على المجتمع وطاقاته وشبكة علاقاته وتماسكه، ولذلك حينما عرض عليّ أن أكون منسقا لـ"لجنة العدالة الوطنية والمساواة" كان من المهم أن أستجيب لهذا الأمر؛ باعتبار أنه يقوي ما يمكن تسميته "العلاقة بين الدولة المجتمع". حينما عرض عليّ أن أكون منسقا لـ"لجنة العدالة الوطنية والمساواة" كان من المهم أن أستجيب لهذا الأمر؛ باعتبار أنه يقوي ما يمكن تسميته "العلاقة بين الدولة المجتمع" ولا شك في أن شأن العلاقة بين الدولة والمجتمع وصياغة تلك العلاقة على نحو سوي؛ إنما يشكل أحد أهم الملفات المهمة حينما تكون هناك بوادر تغير كبير بعد حدث ثوري. الأمر المؤكد كذلك؛ أن هذا الملف يشكل معملا غاية في الأهمية لصياغة علاقات سوية وقوية بين الدولة والمجتمع. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *