الرئيسية / الاخبار / هذا هو الرابط بين خسارة المال والوفاة المبكرة.. رقم صادم

هذا هو الرابط بين خسارة المال والوفاة المبكرة.. رقم صادم

كشفت دراسة أجريت في الولايات المتحدة أن الأشخاص الذين فقدوا ما لا يقل عن 75 % من أموالهم المدخرة في منتصف العمر أو أكبر، كانوا أكثر عرضة للوفاة بنسبة 50% خلال العشرين سنة القادمة من أعمارهم.


ويقول الباحثون إن الخسارة المالية تلحق خسائر فادحة بالصحة البدنية والعقلية.


وقالت الدكتورة ليندسي بول وهي أستاذ مساعد للأبحاث في الطب الوقائي في جامعة نورث ويسترن فينبيرغ: "وجدنا أن خسارة مدخرات حياتك لها تأثير عميق على صحة الشخص على المدى الطويل، إنها قضية منتشرة للغاية، لم يكن الأمر مجرد عدد قليل من الأشخاص العشوائيين، ولكن أكثر من 25% من الأمريكيين أصيبوا بصدمة ثراء خلال العشرين عاما من الدراسة".


الدراسة التي نشرت في دورية جاما، هي الأولى التي تنظر إلى الأثر طويل الأجل لخسارة مالية كبيرة.


وقال كبير الباحثين كارلوس دي ليون: "نتائجنا تقدم دليلا جديدا على محدد اجتماعي مهم للصحة لم يتم التعرف عليه حتى الآن".


وكانت الدراسة قد نظرت في بيانات دراسة من المعهد الوطني للشيخوخة عام 1992 وقد تابعت 8000 مشارك منذ ذلك الحين، وتمت مراقبة صحتهم وسعادتهم.


وقد أظهرت النتائج أن الإجهاد المالي مثل الركود العالمي، يسبب ضغط الدم المرتفع على المدى القصير وغيرها من علامات اعتلال الصحة، كما أن لها أثارا مدمرة على المدى الطويل.


وقالت الدكتورة بول: "هذه النتائج تدل على أن الأطباء بحاجة إلى إدراك الظروف المالية لمرضاهم، ومعرفة ما إذا كان مرضاهم معرضون لمخاطر أكثر خطورة".

 

ويخطط الفريق الآن للتحقيق في الآليات التي تؤدي إلى إرتفاع معدل الوفيات بعد التعرض لخسارة مالية كبيرة.

عن editor

شاهد أيضاً

النظام السوري يواصل اعتقال إعلامي أردني منذ ثلاثة أسابيع

قالت وكالة قدس برس للأنباء إن سلطات النظام السوري لا تزال تعتقل إعلاميا أردنيا منذ عدة أسابيع بعد دخوله الأراضي السورية قادما من لبنان حيث كان يعمل. ونقلت الوكالة عن مصادر مقرّبة من أسرة المواطن الأردني رأفت نبهان، قولها الثلاثاء إن "السلطات السورية لا تزال تعتقل نبهان، منذ نحو ثلاثة أسابيع، دون إبداء أي إيضاحات حول أسباب اعتقاله". وأشارت الوكالة إلى أن "نبهان اعتقل على المعبر الحدودي السوري (الجديدة)، المجاور للمعبر الحدودي اللبناني (المصنع)، حيث كان بصدد الالتحاق بزوجته السورية، التي كانت قد سبقته إلى سوريا". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *