الرئيسية / الاخبار / هذا رأي مقتدى الصدر في "الترحم" على صدام حسين

هذا رأي مقتدى الصدر في "الترحم" على صدام حسين

عّلق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، السبت، على "ترحم" العراقيين على الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، نتيجة للأوضاع السيئة بعد عام 2003، وفقدان الأمل بالخلاص من الفاسدين، بحسب سؤال وجهه أحد أتباعه.


واكتفى الصدر في معرض إجابته على السؤال، بالقول: "لعن الله الطغاة أينما كانوا، وفي أي زمان كانوا".

 

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، كان قد تعهد في أكثر من مناسبة بأن معركته المقبلة ستكون ضد الفاسدين، وذلك بعدما أعلن إنهاء تنظيم الدولة في البلاد.

 


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: غارات سوريا هي أول حرب تلفزيون واقع بأمريكا

  ويستدرك زينكو بأن "ما كان مثيرا حول الضربات الصاروخية كان المسرحية الهزلية برمتها، فمن وعد ترامب الأولي بأن هجوم الحكومة السورية الكيماوي المتوقع (سيواجه وسيواجه بقوة)، إلى فيديوهات البنتاغون التي أظهرت الصواريخ وهي تطلق، حيث كانت هذه عملية عسكرية تم رسمها والقيام بها لعصر المعلومات على مدار اليوم". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *