الرئيسية / الاخبار / الاحتلال يوسع جرائمه في مسيرة العودة بغزة (إنفوغرافيك)

الاحتلال يوسع جرائمه في مسيرة العودة بغزة (إنفوغرافيك)

شهدت الجمعة الثانية لفعالية مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة؛ تطورا لافتا من خلال تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الطواقم الصحفية، إلى جانب المسعفين والمدنيين العزل المشاركين في الاعتصامات السلمية.


واستشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي الصحفي ياسر مرتجى (30 عاما)، إضافة إلى إصابة خمسة صحفيين آخرين برصاص الاحتلال، وهم: أدهم الحجار، وعز أبو شنب، وصابر نور الدين، وخليل أبو عاذرة، وإبراهيم الزعنون، والصحفية إسلام الزعنون.


يشار إلى أن فعاليات مسيرة العودة الكبرى مستمرة منذ 30 آذار/ مارس الماضي، للتعبير عن حق الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم التي هجّروا منها قبل 70 عاما؛ ورغم أن الفلسطينيين يعتمدون على الوسائل السلمية في مواجهة الاحتلال، إلا أن الجنود الإسرائيليين يواصلون ارتكاب جرائم الحرب بقتل وإصابة المدنيين العزل.

 

عن admin

شاهد أيضاً

أركان السلطة تتداعى

دخل أمس الحراك الشعبي شهره الثاني دون أن تلوح في الأفق أيُّ مؤشراتٍ حقيقية تنبّئ بقرب استجابة السلطة لمطالب الشعب وفي مقدِّمتها تراجع الرئيس عن تمديد عهدته الرابعة بعد انقضائها في 28 أفريل المقبل، ورحيل رموز النظام التي يتّهمها بالفساد وتفقير البلاد. إلى حدّ الساعة لا تزال السلطة تلزم صمتا مطبقا إزاء نزول الملايين كل يوم جمعة إلى شوارع 48 ولاية، وتظاهُرِ العديد من فئاته يوميا، لرفض التمديد وتسليم الحكم لهيئةٍ انتقالية مستقلَّة ذات مصداقية شعبية، للإشراف على انتقالٍ ديمقراطي سلس وهادئ للحكم وتسيير شؤون الدولة والمواطن قبل العودة إلى المسار الانتخابي مجدَّدا بعد تهيئة الظروف المناسِبة لذلك، وفي مقدّمتها وضع دستور جديد للبلاد وهيئةٍ مستقلة لتنظيم الانتخابات بدل وزارة الداخلية والجماعات المحلّية، ما يضع حدا نهائيا لتزوير الانتخابات واحتكار الحكم ومنع التداول عليه، ومن ثمّة إعادة السلطة للشعب لاختيار حكامه بكل حرية وشفافية. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *