الرئيسية / الاخبار / الاحتلال يوسع جرائمه في مسيرة العودة بغزة (إنفوغرافيك)

الاحتلال يوسع جرائمه في مسيرة العودة بغزة (إنفوغرافيك)

شهدت الجمعة الثانية لفعالية مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة؛ تطورا لافتا من خلال تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الطواقم الصحفية، إلى جانب المسعفين والمدنيين العزل المشاركين في الاعتصامات السلمية.


واستشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي الصحفي ياسر مرتجى (30 عاما)، إضافة إلى إصابة خمسة صحفيين آخرين برصاص الاحتلال، وهم: أدهم الحجار، وعز أبو شنب، وصابر نور الدين، وخليل أبو عاذرة، وإبراهيم الزعنون، والصحفية إسلام الزعنون.


يشار إلى أن فعاليات مسيرة العودة الكبرى مستمرة منذ 30 آذار/ مارس الماضي، للتعبير عن حق الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم التي هجّروا منها قبل 70 عاما؛ ورغم أن الفلسطينيين يعتمدون على الوسائل السلمية في مواجهة الاحتلال، إلا أن الجنود الإسرائيليين يواصلون ارتكاب جرائم الحرب بقتل وإصابة المدنيين العزل.

 

عن admin

شاهد أيضاً

ذرائع الاستبداد

لم يختر السوريون حافظ الأسد رئيساً لهم. ففي «الوقائع»، أن الأسد قاد انقلاباً عسكرياً في 16 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1970 على رفاقه في سلطة البعث، التي كانت هي الأخرى نتيجة حركة انقلابية في الثامن من مارس (آذار) عام 1963، جرت بعده صراعات دموية بين الانقلابيين، أبرزها انقلاب 23 فبراير (شباط) الذي جعل من حافظ الأسد ورفاقه الذين تمرد عليهم يمسكون بالسلطة، وقبلها لم يكن معظم من وصلوا إلى السلطة أشخاصاً معروفين، ولا كانوا يمثلون شيئاً بالنسبة للسوريين، إنما مجرد أشخاص أوصلتهم الدبابات إلى مركز السلطة والتحكم في مصير الدولة والمجتمع في سوريا. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *