الرئيسية / الاخبار / عائض القرني يجيز كذب الزوجة على زوجها لإرضائه.. وردود

عائض القرني يجيز كذب الزوجة على زوجها لإرضائه.. وردود

أجاز الداعية السعودي المعروف، عائض القرني، للمرأة المتزوجة أن تكذب على زوجها، وتصفه بما ليس فيه، من أجل إرضائه.

 

وقال القرني في تغريدة على حسابه عبر "تويتر": "الرجل يُحب المديح، ويسكر بخمر الثناء، فتعاهدي زوجك بالكلمات الطيبة المُشجعة".

 

وأضاف: "ويجوز لكِ أن تُثني عليه بما ليس فيه، ولو كان أبخل أهل زمانه أن تقولي: يا حاتم عصره ويا فريد دهره".

 

وفي تغريدة أخرى، قال القرني مخاطبا الرجال: "حافظ على زوجتك التي تركت أهلها من أجلك، وضحّت ورهنت حاضرها ومستقبلها لحياتك، وإذا دخلت بيتك فسلّم، وابتسم، وامزح، وقُل كلمة جميلة، وبيتا رائعا، وأدخل الأُنس والبهجة، أسعدكما الله".

 

وأثارت تغريدة القرني ردود فعل واسعة، إذ اعتبرها مغردون تدخل ضمن "الخداع"، وتأصيل السلوكيات غير المحبذة بين الزوجين.

 

ورأت عدد من المغردات، أن مدح الأزواج بما ليس فيهم، يعتبر إساءة للزوجين، وربما تكون فوائده آنية فقط.

 

وأجمع مغردون أن الكذب لا يحقق مصلحة مرجوة في مثل هذه الحالات، وفق قولهم.

 

يشار إلى أن عددا من أئمة وعلماء المسلمين أجازوا ما يعرف بـ"كذب المعاريض"، وهو أشبه بـ"التورية"، كأن يقول الشخص لفظا يقصد به معنى مخالفا، كي لا يعتبر "كاذبا"، وشدد بعض العلماء أن "المعاريض" لا يستخدم إلا عند الضرورات فقط.

 

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

إندبندنت: هكذا قرأ قادة الغرب التظاهرات ضد نظام السيسي

نشرت صحيفة "إندبندنت" تقريرا لمراسلها ورزو دارغاهي، يتحدث فيه عن المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي انطلقت مساء يوم الجمعة الماضي.     ويشير دارغاهي إلى أن التطلعات من أجل الديمقراطية والعدالة الاقتصادية هي أساس الاحتجاجات المعادية للحكومة، التي اندلعت يوم الجمعة في أنحاء متفرقة من البلاد، مطالبة برحيل نظام السيسي، لافتا إلى أن الشرطة المسلحة فرقت بالعصي المتظاهرين الذين رددوا شعارات الربيع العربي، وداسوا على أعلام تحمل صورة السيسي.   وتنقل الصحيفة عن ناشط مقيم في القاهرة، قوله: "إنهم شجعان جدا ليقرروا الخروج إلى الشوارع لأنه أمر خطير جدا"، وأضاف: "هذا أمر مهم جدا، فهذه الأعداد مهما كانت صغيرة فإنها تعد تحركا كبيرا وجريئا أكبر من أي تجمع كبير آمن"...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *