الرئيسية / الاخبار / مؤشرات تدلك على تطبيقات التجسس

مؤشرات تدلك على تطبيقات التجسس

تنتشر تطبيقات التجسس حاليا على شبكة الإنترنت على نطاق واسع، ويمكن شراؤها بتكلفة زهيدة ويتم استعمالها بسهولة في أغلب الأحيان، وفقا للاتحاد الألماني للأمان على الويب. ولذلك يتعين على أصحاب الهواتف الذكية توخي الحرص والحذر نظرا لتزايد أعداد “هواة التجسس” على الهواتف الذكية.

ويوضح الخبراء الألمان أن هناك بعض الإشارات التحذيرية التي قد تشير إلى وجود تطبيقات تجسس على الهاتف الذكي، ومنها تعذر إيقاف شاشة الهاتف الذكي من مرة واحدة، وزيادة معدل استهلاك باقة البيانات وشحنة البطارية، إذ إن ذلك قد يدل على نشاط تطبيقات التجسس على الجهاز المحمول.

وقد تتمكن برامج مكافحة الفيروسات من اكتشاف تطبيقات التجسس وإزالتها، وإذا لم يتم ذلك فلا بد من استعادة إعدادات المصنع في الهاتف من أجل التخلص من التطبيقات الضارة.

وإذا رغب المستخدم في تجنب التطبيقات المتطفلة وبرمجيات التجسس، فإنه يتعين عليه توخي الحرص والحذر عند تثبيت التطبيقات، والانتباه جيدا لما يطلب منها حق الوصول إلى الكاميرا والميكروفون.

فوفقا لماتياس بيكر من مجلة “شيب” الألمانية فإن الأذونات داما تكشف عن مدى مصداقية التطبيقات، فتطبيق الآلة الحاسبة مثلا يظل جيدا إلى أن يطلب حق الوصول إلى دليل العناوين بالهاتف الذكي، عندها يتعين على المستخدم عدم تثبيت هذا التطبيق.

ويحذر الخبراء من التطبيقات التي يتم الترويج لها بأنها “مجانية” لكنها تقوم في المقابل بجمع البيانات عن المستخدم، والتي يتم استغلالها من قبل الشركة المطورة للتطبيق، وغالبا لا يطلع المستخدم على الشروط والأحكام العامة للاستخدام للتعرف على كيفية التعامل مع البيانات التي يتم جمعها. وفي هذه الحالة يمكن أن يستفيد المستخدم من التقييمات التي حصل عليها التطبيق من مستخدمين آخرين.

كما ينصح الخبراء الألمان بتوخي الحرص والحذر عندما يتم الترويج لوظائف غير قابلة للتصديق في بعض التطبيقات، ومنها تطبيق يزيد من سرعة الاتصال بالإنترنت، وهنا يتعين على المستخدم التحقق من بيانات التطبيق والشركة المطورة له، مع مراجعة تقييمات المستخدمين الآخرين.

وحتى لا يتم تثبيت أحد تطبيقات التجسس سرا على الهواتف الذكية، يتعين على المستخدم تفعيل قفل الشاشة وعدم ترك الهاتف الذكي في أي مكان دون مراقبة.

الألمانية

عن admin

شاهد أيضاً

أيتام بريطانيون بمخيم عائلات تنظيم الدولة بسوريا (شاهد)

قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنها عثر على ثلاثة أطفال أيتام، يعتقد أنهم بريطانيون، في أحد المعسكرات التي يتحجز فيها عائلات مقاتلي تنظيم الدولة في سوريا. وتابعت الهيئة بأن، أميرة، وهبة، وحمزة، عالقون منذ سنوات في سوريا، ويواجهون الخطر ويريدون العودة إلى بلدهم. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *