الرئيسية / الاخبار / المبعوث الجديد للأمم المتحدة يبدأ مهامه بلقاء “هادي ” في الرياض

المبعوث الجديد للأمم المتحدة يبدأ مهامه بلقاء “هادي ” في الرياض

يلتقي المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن، مارتن جريفيث، اليوم الثلاثاء، الرئيس عبدربه منصور هادي وكبار مسؤوليه، في مقر إقامته المؤقتة بالعاصمة السعودية الرياض، في أول لقاء له منذ توليه مهامه. وقال وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، إن المبعوث الأممي سيلتقي، اليوم الثلاثاء، مع الرئيس هادي ونائبه ورئيس الوزراء. وأكد المخلافي في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر، أن الحكومة ببدء "مارتن جريفيث" لعمله. مضيفا أنها ستدعمه كما دعمت سلفه السابق (إسماعيل ولد الشيخ)؛ من أجل استعادة الدولة والسلام في البلاد. وكان المبعوث الأممي أعلن مساء الاثنين في بيان صحفي، البدء في مهامه مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن. وفي البيان قال المبعوث الأممي "يُشرفني اليوم أن أتبوأ منصب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وهو منصب أنظرُ إليه بجديّة بالغة". وأكد أن الصراع في اليمن أفضى إلى واحدة من أكثر الأزمات الإنسانية خطورة في التاريخ الحديث. مشيرا إلى "تآكل مؤسسات الدولة بشدة، في الوقت الذي ما برحت البلاد مستمرة في التمزق بوتيرة مثيرة للقلق". وأضاف أن المدنيين يتحملون العبء الأكبر جراء هذا الصراع، الذي أوقعهم ضحايا للعديد من انتهاكات حقوق الإنسان. وشدد الدبلوماسي البريطاني على أنه لا يمكن العثور على حل عسكري في اليمن. وتعهد للشعب اليمني بالعمل بجد لتيسير عملية سياسية شاملة على أساس مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها، ومؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216 الصادر في العام 2015، وذلك بدعم من الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدوليين. وذكر مبعوث الأمم المتحدة الجديد أن عمله سيرتكز على التقدم الذي تم إحرازه خلال جولات المفاوضات السابقة؛ من أجل خدمة مصالح الشعب اليمني. في إشارة إلى جولات الحوار السابقة التي عقدت في جنيف والكويت ما بين عامي 2015 و2016. وأردف قائلا: "إن أي عملية سياسية ذات مصداقية تتطلب أن تتمتع جميع الأطراف بالمرونة اللازمة، وتقدم تنازلات صعبة، وأن تضع المصلحة الوطنية في الصدارة من أجل الشعب اليمني". وعبر الوسيط الأممي عن تطلعه للعمل مع الحكومة اليمنية، والانخراط مع جميع أصحاب المصلحة من دون استثناء، ويتعين عليهم العمل معا لإنهاء هذا الصراع الدموي الذي طال أمده. يشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت في يناير الماضي تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا جديدا لليمن، خلفا لمبعوثها السابق، إسماعيل ولد الشيخ، الذي انتهت مهمته أواخر فبراير المنصرم.

عن admin

شاهد أيضاً

لا شيء يرحل تماماً؛ دائماً هناك أثر

وجد الباحثون أن إنتاج البشر من مادة البلاستيك قد وصل قرابة 8.3 مليار طن متريّ، وتُقدّر كمِّية النفايات البلاستيكية حتى عام 2015 بقرابة 6.3 مليار طن متريّ.وقد أُعيدَ تدوير 9% فقط من الكمية الكلِّية لهذه النفايات، وحُرق 12% منها، بينما تكدّسَ 79% من كمِّية النفايات البلاستيكية في مواقع طمر النفايات أو في البيئة الطبيعية.وإذا استمرَّ الحال على ما هو عليه فإن ما يقارب 12 مليار طن متريٍّ من النفايات البلاستيكية سينتهي به المطافُ في مطامر النفايات أو في البيئة الطبيعية بحلول عام 2050.ويرى الباحثون أن معظم المواد البلاستيكية غير قابلة للتحلُّل الحيويِّ من قبل الكائنات الحية الدقيقة، ما يعني أن النفايات البلاستيكية التي خلَّفها البشر يمكن أن تبقى موجودة على الأرض لمئات إلى آلاف السنين.ويمكنكم تخيُّل حجم الكارثة عندما تعلمون أن الإنتاج السنوي من النفايات البلاستيكية حالياً يقارب 300 مليون طن متريّ، وهو ما يعادل تقريباً وزن البشر مجتمعين.لذا لا بدَّ من التفكير في حلول تساعد على معالجة هذه النفايات والتخلُّص منها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *