الرئيسية / الاخبار / تويتر يحظر حسابات لمشاهير.. تعرف على السبب

تويتر يحظر حسابات لمشاهير.. تعرف على السبب

حظر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عددا من حسابات المشاهير.

وجاء هذا الحظر بسبب استخدام أولئك المشاهير "tweetdecking"، وهي تعني إعادة تغريد منشورات بشكل واسع جدا مقابل المال، واتهمتهم بالقيام بذلك دون أخذ إذن مسبق، بهدف زيادة عدد المتابعين.

وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية وترجمته "شبكة ابوشمس"، تعتمد طريقة "tweetdecking" على النشر التلقائي، وذلك عبر التطبيق "تويت ديك"، حيث يقوم بنشر المحتوى على أكثر من حساب في الوقت ذاته؛ بهدف جلب متابعين وهميين.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه العملية تُعد انتهاكا لسياسة الموقع الخاصة بنشر المحتوى، التي تمنع بيع أو تعظيم تفاعل الحساب بشكل وهمي.

وانتقدت "نيكي هيلينجس"، مالكة أحد الحسابات المحظورة، تصرف الموقع، وقالت في بيان: "هذا أمر محبط للغاية بالنسبة لي، فلقد استغرق الأمر ثماني سنوات من حياتي لبناء قاعدة فيها ما يقرب 10 ملايين متابع، فانا ألتزم بقواعد تويتر، وأشعر أن هذا التعليق غير عادل".

وواجه الموقع انتقادات بسبب زيادة إساءة الاستخدام لبعض الحسابات، واعترف المدير التنفيذي في تويتر "جاك دورسي" بأن التعصب الذي يعبر عنه بعض المستخدمين على الموقع له "عواقب سلبية في العالم الحقيقي".

وقال في تغريدة له: "لقد شهدنا بشكل متزايد سوء المعاملة، والمضايقة، والنشر المسيء، والتلاعب من خلال التنسيق الإنساني، وحملات التضليل، ولسنا فخورين بكيفية استغلال بعض الأشخاص لخدمتنا، أو عدم قدرتنا على معالجتها بسرعة كافية".

وردا على الانتقادات، استجاب الموقع، وقام بإزالة برامج الدعاية السياسية وأشرطة الفيديو الإباحية، وأفادت التقارير بأنه تم تعطيل حسابات اليمين المتطرف؛ بسبب نشرها خطابات كراهية، وذلك سعيا لجعل الوسط العام للموقع اقل عدائية، وتقليل تواجد التطبيقات، والمراهنة على القدرة على تحسين أداء النظام.

يُذكر أن الموقع أعلن، في شباط/ فبراير الماضي، عن أن تطبيق "تويت ديك" لن يكون بمقدوره بعد الآن القيام بالإعجاب أو إعادة النشر من عدة حسابات، ما يحظر بشكل فعال "إعادة التغريد الغزيرة جدا".

عن admin

شاهد أيضاً

أمريكا تعتقل 170 مهاجرا طلبوا استعادة أطفالهم المحتجزين

ألقت سلطات الهجرة الأمريكية القبض على 170 شخصا بين مطلع يوليو/ تموز وأواخر نوفمبر/ تشرين الثاني بعد أن تقدموا بطلبات لاستعادة أطفال لهم تحتجزهم الحكومة، وذلك في حملة يقول منتقدون إنها تثني الأقارب عن استعادة بعض من 14 ألف طفل محتجزين. وذكر ماثيو بورك المتحدث باسم وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك بالولايات المتحدة أن من بين المعتقلين 61 صنفتهم السلطات مجرمين في حين ارتكب المئة والتسعة الباقون مخالفات متعلقة بالهجرة...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *