الرئيسية / الاخبار / لماذا يفرقع الفشار؟

لماذا يفرقع الفشار؟


قرون طويلة و الناس مندهشة!!! كيف لتلك البذرة الصفراء أن تتضخم أضعاف حجمها و تصبح هشةً لذيذة المذاق! فقد كان الهنود الحمر يعتقدون أن أرواحاً تسكن لبّ الذّرة تنفجر غضباً و تنتفخ استياءً عندما يتم تسخينها، إلا أن تفسيراً علمياً أقل إثارة حل مكان ذلك.
الفُشار(البوشار)، و المعروف علمياً ب Zea mays everta، يعدّ نوعا من أنواع الذرة (إحدى أفراد عائلة النجيليات)، و هي من الحبوب الكاملة التي تستخدم لما تحتويه من مكونات ثلاث، القشرة و البذرة و السويداء. كما توجد أربعة أنواع من الذرة : الذرة الحلوة، الذرة الحقلية، الذرة الهندية و ذرة الفشار(البوشار)، و لكن نوعاً واحداً منها فقط يمكن أن يفرقع و هو ذرة الفشار، كون قشرتها تتميز بالثخانة الملائمة للفرقعة، و هذا ما لا يتوفر في أنواع الذرة الأخرى.
تحتوي كل حبة من ذرة الفشار على قطرة صغيرة من الماء محفوظة ضمن حلقة من النشاء، حيث تتطلب الفرقعة وجود رطوبة بنسبة 13.5-14%، بينما يكون النشاء محاطاً بالقشرة الخارجية الصلبة.
عندما يتم تسخين البذرة إلى حوالي الدرجة 212 مئوية يتبخر الماء محوّلاً النشاء إلى هلامةٍ لزجة و ساخنة. باستمرار التسخين إلى الدرجة 347 مئوية يصل الضغط بداخل البذرة إلى الحد الكافي لتمزيق غلاف البذرة و إخراج محتويات البذرة، فينتفخ النشاء الهلامي و يبرد بسرعة معطياً الفُشار شكله الفريد و طعمه الشهي.

المصدر:

مصدر الصورة: هنا

* ترجمة: : Tammam Habib
* تدقيق علمي: : Rama Alyusuf
* تعديل الصورة: : Dania Al Khalaf
* نشر: : Nagham Wassouf

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مشروع قانون إسرائيلي يتيح لطرد عائلات منفذي العمليات بالضفة

صادقت لجنة وزارية الإسرائيلية، مساء الأحد، على مشروع قانون يقضي بطرد عائلات فلسطينية من أماكن سكنها في الضفة الغربية المحتلة.   وينص مشروع القانون الذي طرحه حزب "البيت اليهودي"، على طرد عائلات منفذي العمليات إلى مناطق أخرى في الضفة الغربية المحتلة، وذلك خلال سبعة أيام، أي حتى قبل استكمال الإجراءات القضائية ضد المشتبه بتنفيذه عملية، وهذا في حال عدم استشهاد المشتبه بتنفيذه العملية وعدم إثبات مسؤوليته عنها...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *