الرئيسية / الاخبار / إصابة عنصري أمن في كمين استهدف رئيس "مجلس الدولة‎" الليبي

إصابة عنصري أمن في كمين استهدف رئيس "مجلس الدولة‎" الليبي

أصيب اثنان من عناصر الأمن والحماية التابعين للمجلس الأعلى للدولة واختطف أربعةِ أفرادٍ تابعين لمديرية أمن مدينة غريان الواقعة غرب ليبيا، في هجوم شنه مسلحون على موكب رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي في منطقة ظاهر الجبل غرب ليبيا الأربعاء.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة، الأربعاء، إن "موكب رئيس المجلس عبدالرحمن السويحلي تعرّض الأربعاء لكمينٍ مُسلّح وإطلاقٍ للرصاص أثناء زيارة السويحلي لمدينتي يفرن وغريان بالجبل الغربي في منطقة ظاهر الجبل غرب ليبيا".

وأوضحَ المكتبُ في بيانٍ رسمي نشره على الفيسبوك أن مجموعات مُسلّحة تابعة لعملية الكرامة كانت وراء الهجوم مؤكدا أن عناصر الحماية والأمن التابعين للمجلس الأعلى للدولة قاموا بالتصدي للمهاجمين بالتعاون مع رجال مديرية أمن غريان والمنطقة العسكرية الغربية مما اضطرهم للفرار.

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن السويحلي أصر على استكمال الزيارة على الرغم من الحادثة، وتقدم المجلس بالشكر للمجلس البلدي غريان ويفرن وككلة وأعيان الجبل الغربي على حفاوة الاستقبال وإلحاحهم على اشتضافة المجلس الأعلى للدولة.

ولم تصدر عملية الكرامة أو أية جهات أخرى، أي بيان لنفي أو تأكيد مسؤوليتها عن الحادثة حتى الآن.

يذكر أن عملية الكرامة تسيطر على شرق ليبيا وتوجد مجموعات مسلحة موالية للعملية في بعض أنحاء غرب البلاد الذي تسيطر عليه حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا.

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

خفر السواحل الليبي ينتشل خمس جثث من قارب مهاجرين

ذكر خفر السواحل الليبي، الاثنين، أنه انتشل جثث خمسة مهاجرين، بالإضافة إلى 191 ناجيا، قبالة الساحل الغربي للعاصمة طرابلس. وساحل ليبيا الغربي هو نقطة المغادرة الرئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرا، بيد أن عمليات العبور تراجعت بشدة منذ يوليو/ تموز الماضي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *