الرئيسية / الاخبار / العبادي يشيع مرافقه الأمني بعد مقتله على يد الصدريين

العبادي يشيع مرافقه الأمني بعد مقتله على يد الصدريين

شيع رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الأربعاء، آمر لواء 57 الفرقة الخاصة العميد شريف إسماعيل المرشدي، بعد مقتله على يد مليشيا تابعة لزعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر. 


وذكر بيان لمكتب العبادي، أن "مبنى وزارة الدفاع أقام تشييعا رسميا بحضور رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لآمر لواء 57 الفرقة الخاصة العميد شريف إسماعيل المرشدي الذي استشهد أثناء تأديته الواجب بعد إطلاق النار عليه من قبل عناصر غير منضبطة في السيطرات (نقطة أمنية) عند مدخل مدينة سامراء".

 


وكان رئيس الوزراء العراقي، أمر أمس الثلاثاء، بـ"فتح تحقيق فوري" في حادثة مقتل العميد في القوات الخاصة شريف إسماعيل كان متوجها من بغداد إلى محافظة نينوى، عشية زيارة لرئيس الوزراء حيدر العبادي.


وقال مسؤول للوكالة الفرنسية، طلب عدم كشف هويته، إلى حصول "مشادات كلامية مع المنتسبين لسرايا السلام"، وهو تنظيم مسلح تابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.


وتابع المسؤول بأن الموكب أكمل بعد ذلك طريقه، ولدى وصوله إلى أحد مخارج سامراء، على بعد نحو مئة كيلومتر من بغداد، "حصلت مواجهات بين سرايا السلام والمرافقين للعميد".


وأضاف المتحدث أن المواجهات أدت إلى "استشهاد العميد وإصابة منتسبين، وتم نقلهم إلى محافظة بغداد".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

بارناما: ماليزيا تنظر في وجودها العسكري بالسعودية

ذكرت وكالة الأنباء الماليزية "بارناما" أن الحكومة الماليزية تدرس وجودها العسكري في السعودية، التي قالت إنها على أهبة الاستعداد للانتشار في اليمن الذي مزقته الحرب.   ونقل عن وزير الدفاع محمد سابو، قوله إن القوات العسكرية الماليزية في السعودية، التي نشرتها الحكومة السابقة لنجيب رزاق، أدت إلى جر ماليزيا إلى نزاعات الشرق الأوسط.    وجاء في بيان صدر اليوم أن القوات الماليزية لم تشارك أبدا في أي هجوم على اليمن، وقال: "التزمت ماليزيا دائما بموقف حيادي، ولا تحبذ أي أيديولوجية سياسية للقوى الدولية الكبرى....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *