الرئيسية / دراسات وبحوث / فيروسات الحلأ (الهِربس)

فيروسات الحلأ (الهِربس)


تضمّ عائلة فيروسات الهربس (الحلأ) ثمانية أنواع مختلفة تصيب الإنسان، تمّ التعرّف على جميع هذه الأنواع وأُعطي لكلّ منها رقم:

1- النمط الأوّل: فيروس الحلأ البشري 1 (HHV1)، ويعرف أيضًا باسم فيروس الحلأ البسيط (Herpes Simplex Virus “HSV1”)، يسبب هذا النمط قرحات مؤلمة حول الفم (مايعرف بــ "تقبيلة السخونة") ويمكن أن يصيب المناطق التناسلية أثناء التماس بين المنطقة المصابة في الفم والمنطقة التناسلية في الممارسات الجنسية، هذا الفيروس مُعدٍ وينتقل بالتماس المباشر واستعمال أغراض المصاب مثل أواني الطعام والمناشف التي يستعملها المصاب في تنشيف المنطقة المصابة..

2- النمط الثاني: فيروس الحلأ البشري 2 (HHV2)، ويعرف أيضًا بـ فيروس الحلأ البسيط 2 (HSV2)، ينتقل هذا الفيروس المعدي بالتماس المباشر عن طريق الجنس ويمكن أن يصيب مناطق في الوجه، تعتبر إصابة الأعضاء التناسليّة عند الأمّ الحامل مضادّ استطباب للولادة الطبيعيّة ويجب إجراء القيصريّة عند الولادة كي لا ينتقل للوليد أثناء مروره بالمهبل.

3- النمط الثالث: يعرف باسم (الفيروس النطاقي الحماقي varicella-zoster virus)، يسبب إنتان جلدي ناكس يعرف باسم داء المنطقة أو "زنّار النار"، وكجميع أفراد عائلة هذه الفيروسات تعتبر الخلايا الجلدية والعصبية هدفًا لهذه الفيروسات حيث تتوضّع ضمن حويصلات على مسير الليف العصبي على الجلد وتظهر بشكل حزام في جهة واحدة من الجسم، تكون هذه الحويصلات حاكّة بشدة، حارقة، مؤلمة، تختفي بعد 2-4 أسابيع ويترك عادة ندبات تدلّ عليه، يبقى الألم العصبي عادة مكان الإصابة عدة أشهر حتى يزول ومعظم المرضى الذين أصيبوا بزنّار النار في حياتهم مرّة لم يصابوا به مرّة أخرى.

4- النمط الرابع: يعرف باسم فيروس "إيبشتاين بار" (EPV)، المسبّب الرئيسي لداء وحيدات النوى أو ما يعرف بــ" داء القُبل (Kissing disese)، ينتقل عن طريق اللعاب، السعال، العطاس، ومشاركة أدوات الطعام مع المصابين.

5- النمط الخامس: يعرف باسم "الفيروس المضخّم للخلايا (CMV)، يسبّب أيضًا داء وحيدات النوى. ينتقل عبر الجنس، الرضاعة، نقل الدم ونقل الأعضاء، يسبب مشاكل للولدان ويمكن أن يسبّب التهاب الكبد. وتعتبر الإصابة بالفيروس المضخّم للخلايا واحدة من أصعب اختلاطات مرض الإيدز حيث يقود عند مرضى الإيدز إلى إسهال شديد، العمى، التهاب المعدة والأمعاء، والموت في الحالات الشديدة.
- كباقي فيروسات الحلأ، هذا النمط لا عرضي عند ذوي المناعة الجيّدة وعرضي بشدّة عن مضعفي المناعة.

6- النمط السادس: (HHV6) يسبّب هذا النمط ما يسمى بـ(الورديّة)، وهو مرض فيروسي يسبب حرارة عالية وطفح جلدي عند الأطفال، تترافق الإصابة بهذا الفيروس مع الاختلاجات الحرارية عند الأطفال.!!

7- النمط السابع: (HHV7) يشبه إلى حد كبير النمط السادس ومعظم الناس أصيبوا به في مرحلة من مراحل طفولتهم، يسبب أيضًا (الوردية) ولكن لم تعرف تأثيراته السريريّة حتى الآن.

8- النمط الثامن: اكتشف حديثًا في بعض الأورام التي سميت بـ (ساركوما كابوزي "Kaposi sarcoma")، تعتبر هذه الأورام نادرة جدًّا وتظهر عند مرضى الإيدز بعد إصابتهم بهذا الفيروس وانهيار جهازهم المناعي على الجلد والأنسجة الأخرى، علاجها بالأدوية صعب جدًّا، يمكن للفيروس أن يسبّب أورامًا أخرى عند أطفال الإيدز مثل بعض اللمفومات. وهناك أمل جديد لعلاج هذه السرطانات باستهداف الفيروسات المسبّبة لها.

المصدر:

* ترجمة: : Waleed Alshamandi
* تدقيق علمي: : Faris Shaker
* تصميم الصورة: : Hala Habous
* نشر: : Ruba K. Khader

عن admin

شاهد أيضاً

استنفار بالجنوب السوري والأردن يدعو الفصائل لضبط النفس

قالت مصادر في المعارضة السورية، لـ""، إن السلطات الأردنية اجتمعت يوم الأربعاء الماضي في العاصمة عمان مع ممثلين عن فصائل في الجنوب السوري، لحثهم على "ضبط النفس"، وعدم "الانجرار وراء الأعمال الاستفزازية التي يقوم بها النظام مؤخرا"، حفاظا على مناطق خفض التصعيد من الانهيار. تخوفات عمان تأتي بعد الحراك المتسارع الذي يشهده الجنوب السوري، وعقب قصف فصائل المعارضة، الاثنين الماضي، لرتل عسكري للنظام يضم مليشيات لحزب الله كان في طريقه من بلدة خربة غزالة نحو مدينة درعا...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *