الرئيسية / الاخبار / "فلسطينيو الخارج" يستعد لإطلاق حملة "سبعينية النكبة"

"فلسطينيو الخارج" يستعد لإطلاق حملة "سبعينية النكبة"

كشف "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" أن يستعد بالتنسيق مع عدد من المنظمات والمؤسسات الحقوقية العاملة لفلسطين إطلاق عدد من الفعاليات إحياء لسبعينية النكبة.


ودعا "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" في بيان وصل "" نسخة منه، إلى مؤتمر صحفي الأربعاء في مقر نقابة الصحفيين اللبنانيين في بيروت، لإطلاق الفعاليات الوطنية والشعبية بمناسبة "سبعينية النكبة" الفلسطينية.


ويشارك في الفعاليات، بالإضافة لـ "مؤتمر فلسطينيي الخارج"، "مؤتمر فلسطينيي أوروبا"، والحملة الدولية للحفاظ على الهوية الفلسطينية "انتماء"، ومؤسسات فلسطينية أخرى.


وقال المتحدث باسم "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" زياد العالول، إن "أهمية فعاليات سبعينية النكبة، التي تتضمن العديد من الفعاليات وتتوزع على العديد من عواصم الشتات الفلسطيني، تكمن في تزامنها مع محاولات دولية جدية لتصفية القضية الفلسطينية".


وأضاف أن "العنوان الأبرز للتحديات التي يواجهها الفلسطينيون في المرحلة الراهنة، ليس فقط الاحتلال الذي يسعى لمزيد من الهيمنة عبر سياسة التهويد والاستيطان، وإنما أيضا الدعم الأمريكي الفاضح من خلال إعلان ترامب القدس عاصمة للاحتلال".


وتابع: "من خلال مجموعة من الفعاليات السياسية والفنية والثقافية والحقوقية والإعلامية والحملات الشعبية سنسعى لاستعادة موقع القضية الفلسطينية وإعادة وضع حقوقنا على سلم أولويات العالم ومنظماته الرئيسية"، على حد تعبيره.


يذكر أن "مؤتمر فلسطينيي الخارج" انطلق في شباط/ فبراير العام الماضي من مدينة إسطنبول التركية، وهو يتخذ من العاصمة اللبنانية بيروت مقراً له. 


وتتجاوز أعداد فلسطينيي الخارج ستة ملايين، يتوزع معظمهم لاجئين في الأردن ولبنان وسوريا ودول الخليج، في حين يعيش مئات الآلاف منهم في الدول الأوروبية والولايات المتحدة ودول أخرى.

 


عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

وزير بحريني لا يرى مشكلة مع أستراليا حول القدس.. وردود ساخطة

أثار تعليق وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد، حول القرار الأسترالي بالإعتراف بما أسمته القدس الغربية عاصمة لدولة الاحتلال، ردود أفعال غاضبة وساخطة.   وقال وزير الخارجية البحريني، في تغريدة له على "تويتر"، إن "موقف أستراليا لايمس بالمطالب الفلسطينية المشروعة وأولها القدس الشرقية عاصمة لفلسطين". ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *