الرئيسية / الاخبار / نجاة قائد عسكري يمني من محاولة اغتيال في تعز

نجاة قائد عسكري يمني من محاولة اغتيال في تعز

نجا قائد الشرطة العسكرية في الجيش اليمني العقيد جمال الشميري، من محاولة اغتيال، فيما أُصيب 4 أشخاص، الثلاثاء، في انفجار عبوة ناسفة في مدينة تعز، جنوب غرب البلاد، حسب مصدر عسكري.

وقال المصدر لوكالة "الأناضول"، مفضلا عدم الكشف عن هويته، كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة قائد الشرطة العسكرية العقيد جمال الشميري، في حي وادي القاضي، وسط المدينة.

وأشار إلى أن الشميري، نجا من الانفجار، فيما أُصيب اثنان من مرافقيه ومدنيان، بجروح متفاوتة.

 



ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر أمني قوله إن "مسلحين نصبوا، اليوم، كمينا لموكب العميد جمال الشميري قائد فرع الشرطة العسكرية في محافظة تعز، أثناء مروره في تقاطع شارع المسبح وادي القاضي وسط مدينة تعز".

وأضاف أن "حراسة العميد الشميري صدت المسلحين عقب اشتباكات أسفرت عن وقوع إصابات من بينهم إعلامي كان بموكب قائد الشرطة العسكرية، الذي نجا من الكمين".

ولا يعرف على وجه الدقة الجهة التي تقف خلف محاولة الاغتيال، في الوقت الذي لم يصدر فيه عن السلطات الحكومية في تعز، أي تعليق حول الحادث.

 



وتشهد تعز، اضطرابات أمنية، ففي كانون الثاني/ يناير الماضي، نجا مسؤولان محليان من محاولة اغتيال في انفجار عبوة ناسفة.

وتخضع معظم أحياء تعز، لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة الموالية لها، فيما يفرض الحوثيون حصارا على منافذها الرئيسية، منذ آب/ أغسطس 2015.

وفي 18 أغسطس 2016، تمكنت القوات الحكومية من كسر الحصار جزئيا من الجهة الجنوبية الغربية.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

عُمان تنجح بإطلاق سراح أبناء صالح.. والتحالف يفشل مغادرتهم

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *