الرئيسية / الاخبار / "حكم الإخوان".. هل أنقذت نصيحة "أبو مازن" مصر؟

"حكم الإخوان".. هل أنقذت نصيحة "أبو مازن" مصر؟

كشف الصحفي المصري أشرف أبو الهول، نصيحة قدمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس أثناء حملة الانتخابات الرئاسية في مصر سنة 2012.


وقال أشرف أبو الهول في مقال له، إن "أبو مازن قدم لمصر نصيحة ذهبية ساعدتها فى التخلص من حكم الإخوان المسلمين، وذلك بتركهم يحكمون البلد لفترة دون أي ضغوط عليهم حتى يرى الشعب المصري بعينيه أخطاءهم".


وأضاف أبو الهول نقلا عن "أبو مازن": "سيدرك الشعب مدى خطورتهم على الدولة المصرية فيثور عليهم من تلقاء نفسه وينهي حكمهم سريعا، وهو ما تحقق بالفعل عندما خرج قرابة الثلاثين مليون مواطن ضد حكم الإخوان ومحمد مرسي في 30 حزيران/ يونيو 2013"، حسب زعمه.


وعن سياق النصيحة وتاريخها، أكد الصحفي المصري أن القصة تعود إلى أوائل حزيران/ يونيو 2012 عندما كان في زيارة إلى الضفة الغربية لحضور إحدى الفعاليات المناهضة للاحتلال وذهب لمقابلة "أبو مازن" في حضور السفير المصري في رام الله الدكتور ياسر عثمان.


وزعم أبو الهول، أن الرئيس الفلسطيني بادره بالسؤال عن ما يمكن أن يحدث لو فاز مرشح الإخوان محمد مرسي بالرئاسة فرددت على الفور بأن ذلك لن يحدث وإذا حدث فمن المستحيل القبول بالنتيجة.


وقال أبو الهول: "سارع أبو مازن بالتأكيد علي قائلا: من خلال تجربتنا مع حماس فإنني أتمنى أن تقوموا بتسليم الرئاسة لمرسي إن فاز، وتتركوه يتصرف كما يحلو له ولن يبقى في السلطة إلا شهورا وسيطيح به الشعب عندما يرى تصرفاته وتصرفات مكتب الإرشاد".


وأضاف: "أما إذا حاولتم منعه فستخلقون تعاطفا معه وتطيلون زمن حكمه وحكم الجماعة..".


وكتب أشرف أبو الهول في مقاله: "لقد أثبتت الأيام فيما بعد صحة نصيحة الرئيس الفلسطيني المخضرم ولم يمر سوى عام إلا وكانت جموع الشعب المصري هي التي تقتلع حكم الإخوان ومرسي...".

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

خفر السواحل الليبي ينتشل خمس جثث من قارب مهاجرين

ذكر خفر السواحل الليبي، الاثنين، أنه انتشل جثث خمسة مهاجرين، بالإضافة إلى 191 ناجيا، قبالة الساحل الغربي للعاصمة طرابلس. وساحل ليبيا الغربي هو نقطة المغادرة الرئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا بحرا، بيد أن عمليات العبور تراجعت بشدة منذ يوليو/ تموز الماضي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *