الرئيسية / الاخبار / الأمم المتحدة: غزة ستواجه انهيارا مؤسسيا واقتصاديا كاملا

الأمم المتحدة: غزة ستواجه انهيارا مؤسسيا واقتصاديا كاملا

أكد منسق الأمم المتحدة الخاصة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف الثلاثاء، أن تصاعد الأزمة الإنسانية بقطاع غزة، وتوقف تنفيذ اتفاق المصالحة، يهدد الواقع من الاتجاه نحو الكارثة.


وأضاف ميلادينوف خلال كلمته أمام مجلس الأمن، أن "غزة ستواجه انهيارا مؤسسيا واقتصاديا كاملا، ما لم تتخذ خطوات فورية لمعالجة أوضاعها الإنسانية وإنعاش اقتصادها".


وشدد المنسق الأممي على أن ذلك ليس تنبؤا يبعث على القلق، إنما هو حقيقة يعيشها أهالي قطاع غزة، في ظل إغلاق إسرائيل معابر القطاع، متابعا قوله: "نعتقد أنه حان الوقت لإعادة غزة إلى سيطرة السلطة الفلسطينية، لأنه لا يمكن أن تكون هناك دولة فلسطينية دون وحدة فلسطينية".

 


ودعا المجتمع الدولي إلى عدم التوقف عن دعم القيادات الفلسطينية المعتدلة، مطالبا إسرائيل بوقف بنائها الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.


ويعيش أهالي قطاع غزة حصارا بريا وبحريا مشددا تفرضه إسرائيل منذ فوز حركة حماس في الانتخابات البرلمانية في 2006، مما فاقم الأوضاع الإنسانية لنحو مليوني نسمة بالقطاع.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

صلوا صلاة مودع.. والنظر "موضع الكرش"!

في واحدة من قفزاته المبهجة، تحول المشير الركن عبد الفتاح السيسي إلى طبيب تغذية ومدير مركز للنحافة والتخسيس، فطالب المصريين بأن يتابعوا أوزانهم والنظر إلى بطونهم! ولأن الأدوار عنده تتكامل، من كونه طبيباً إلى مفكر، فقد يدرج ضمن تجديد الخطاب الديني، الطلب من أئمة المساجد تجديد خطابهم، وبدلاً من حث المصلين بالنظر في موضع السجود، فسيكون الطلب هو أن يصلوا صلاة مودع والنظر "موضع الكرش"، ليرد في الخطاب الديني بعد التجديد أن الله يبغض المسلم السمين! عودك مرسوم على السنجة لم تكن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها عبد الفتاح السيسي عن أحجام المصريين، فقد سبق له أن أعلن في محفل له أنه يريد للشباب عوداً مرسوما، ليذكرنا بالأغنية الشعبية في وصف المحبوبة: "وسطك ولا وسط كمنجة....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *