الرئيسية / الاخبار / حماس تطالب برحيل الحمدالله وتشكيل حكومة إنقاذ وطني

حماس تطالب برحيل الحمدالله وتشكيل حكومة إنقاذ وطني

جددت حركة حماس الاثنين، مطالبتها برحيل "حكومة رامي الحمدالله وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تخدم الكل الفلسطيني، وتساهم بشكل كبير في إنجاز الوحدة والمصالحة".


وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهو في بيان صحفي وصل "" نسخة منه، إن "تصريحات رئيس حكومة فتح رامي الحمد الله كاذبة ومضللة"، مشددا على أنها تأتي في إطار "تغطية دور الحكومة في تفاقم أزمات غزة والتلذذ على عذابات أهلها".


وجاءت تعليقات حماس ردا على تصريحات الحمدالله الاثنين، والتي قال فيها إن "موازنة الحكومة لعام 2018، تشمل موازنة للمحافظات الجنوبية (قطاع غزة) وفق الوضع القائم في ظل عدم التمكين الكامل والفاعل للحكومة"، بحسب تعبيره.

 


وأضاف أن "الموازنة الخاصة بالمحافظات الجنوبية، هي موازنة تكريس المصالحة التي تشمل التدخلات الحكومية والمشاريع التطويرية، واستيعاب حوالي 20 ألف موظف من الذين تم تشغيلهم بعد الانقسام عام 2007".


وعرض الحمدالله برفقة وزير ماليته شكري بشارة، مشروع الموازنة الفلسطينية العامة للعام 2018، أمام عدد من رجال الأعمال وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، والقطاع المصرفي وممثلين عن الجهاد والدول المانحة.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

صلوا صلاة مودع.. والنظر "موضع الكرش"!

في واحدة من قفزاته المبهجة، تحول المشير الركن عبد الفتاح السيسي إلى طبيب تغذية ومدير مركز للنحافة والتخسيس، فطالب المصريين بأن يتابعوا أوزانهم والنظر إلى بطونهم! ولأن الأدوار عنده تتكامل، من كونه طبيباً إلى مفكر، فقد يدرج ضمن تجديد الخطاب الديني، الطلب من أئمة المساجد تجديد خطابهم، وبدلاً من حث المصلين بالنظر في موضع السجود، فسيكون الطلب هو أن يصلوا صلاة مودع والنظر "موضع الكرش"، ليرد في الخطاب الديني بعد التجديد أن الله يبغض المسلم السمين! عودك مرسوم على السنجة لم تكن هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها عبد الفتاح السيسي عن أحجام المصريين، فقد سبق له أن أعلن في محفل له أنه يريد للشباب عوداً مرسوما، ليذكرنا بالأغنية الشعبية في وصف المحبوبة: "وسطك ولا وسط كمنجة....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *