الرئيسية / الاخبار / ليكيب: نيمار قدم أداء لا يليق بلاعب قيمته 222 مليون يورو

ليكيب: نيمار قدم أداء لا يليق بلاعب قيمته 222 مليون يورو

اعتبرت صحيفة "ليكيب" الفرنسية، أن النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان، لم يكن في مستوى يليق بلاعب قيمته 222 مليون يورو، خلال مباراة ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وقالت الصحيفة إن كريستيانو رونالدو تفوق في مواجهته الفردية مع نيمار، وأن البرتغالي سجل رغم أن تأثيره في الملعب لم يكن كبيرا.

وتساءلت الصحيفة أيضا عن غياب التناغم الفني بين الثلاثي المقدر بـ500 مليون يورو، في إشارة إلى البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني والفرنسي كيليان مبابي، وتنبأت بـ"أيام متوترة" للمدرب الإسباني.

وانتقدت "ليكيب"، مدرب الفريق أوناي إيمري، إذ اعتبرت التغييرات التي أجراها "معقدة ودفعت الفريق ليفقد قوته".

وشككت الصحيفة في أداء التحكيم خلال المباراة قائلة: "عندما يحاول ثري جديد زعزعة عرش أحد الفرق الكبرى في أوروبا".

وأكدت الصحيفة، أنه على الرغم من سقوط باريس سان جيرمان في موقعة البيرنابيو أمام الريال، إلا أن فرصة تأهله لربع نهائي لم تضع بعد.

 


وكان الفريق الفرنسي قد بدأ مواجهته أمام الريال بفرض أسلوبه في بداية المواجهة، وافتتح التسجيل في الدقيقة 33، عن طريق اللاعب أدريان رابيو، الذي جعل جماهير الملكي مصدومة، قبل أن يتعادل الفريق الملكي عن طريق ضربة جزاء، ثم حول الخسارة إلى فوز.

 



ويتواجه الفريقان في مباراة الإياب لحسم المتأهل لدور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في السادس من آذار/ مارس المقبل، بملعب حديقة الأمراء في باريس.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا أجرى الرئيس اليمني تعديلا في منصب وزير الخارجية؟

أثار التعديل الوزاري الذي أجراه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، على حقيبة "الخارجية" الخميس الماضي، بإقالته عبد الملك المخلافي، من هذا المنصب، وتعيين خالد اليماني، مندوب البلاد لدى الأمم المتحدة خلفا له؛ تساؤلات عدة حول خلفيات القرار، في الوقت الذي تسيطر فيه تكهنات كثيرة على قرار الإطاحة بالأول. ويرى متابعون للشأن اليمني أن إبعاد المخلافي من الخارجية، جاء لتجاوز حالة الجمود وضعف الأداء الدبلوماسي الذي ساد الوزارة خلال الثلاث السنوات الماضية، رغم الانسجام الكبير بين الرجل والرئيس هادي. ولم يستبعد آخرون أن يكون قد جاء استجابة لضغوط مورست على الرئيس هادي، على خلفية التصريحات التي أدلى بها الرجل في نيسان/ إبريل الماضي، عن علاقة التحالف بحكومته، ودور الإمارات في عرقلة مهامها، ومنع عودة الرئيس إلى عدن. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *