الرئيسية / الاخبار / انسحابات لحلفاء الحريري بذكرى تأبين والده.. لماذا؟ وكيف رد؟

انسحابات لحلفاء الحريري بذكرى تأبين والده.. لماذا؟ وكيف رد؟

انسحب السياسي اللبناني نديم الجميل، وآخرين من خطاب رئيس الوزراء سعد الحريري، بمناسبة الذكرى الثالثة عشر، لاغتيال والده.

وقالت صحيفة "النهار" إن انسحاب نجل الرئيس السابق أمين الجميل، وأحد حلفاء الحريري في تيار "14 آذار"، جاء لعدم وجود مقعد في مكان يليق باسم عائلته، بقاعة "البيال" التي ألقى فيها الحريري كلمته.

وغرد الجميل على حسابه عبر "تويتر": "بعد الاتصال الذي أجراه بي الرئيس سعد الحريري لتوضيح ما حصل معي اليوم، أعتبر ما جرى خطأ بروتوكوليا لا يحتمل أي تفسير آخر...فاقتضى التوضيح".

الإعلامية مي شدياق بدورها، ولعدم وجود مقعد مخصص لها في مقدمة الصفوف، انسحبت من القاعة، وغردت: "هناك مثل يقول: يللي بيصغر عقله بيتعبوا اجريه... يبدو أن الشهادة لا مكان لها على قائمة البروتوكول لم يعد لها مقعد يليق بالوفاء".

واستدركت شدياق: "منعا للتأويل، أكرر أن المشكلة مع القائمين على البروتوكول،   لا مع المناسبة ولا مع التيار".

وأبدى ميشيل معوضن مؤسس حزب حركة الاستقلال السياسي ورئيسها، وعضو في قيادة تيار"14 آذار"، استيائه من عدم وضع مقعد له في المقدمة، مما دفعه إلى الانسحاب.

وغرد معوض: "كنت أودّ المشاركة في ذكرى تعني الكثير لي شخصيا عاطفيا ووطنيا، وهي ذكرى #استشهاد_الرئيس_رفيق_الحريري، إلا أنه وبعد وصولي إلى (البيال) اضطررت إلى المغادرة لأسباب بروتوكولية... وربما ما وراءها.".

بدوره، رد سعد الحريري على انسحابات أسماء ثقيلة من تياره خلال خطابه بذكرى تأبين والده، ولكن بشكل غير مباشر.

وقال الحريري عبر "تويتر": "شكرا لجمهور الوفاء النبيل على تكبده مشقة الوصول الى احتفال بيال بذكرى 14شباط، وعذرا من الأصدقاء الذين تعذر وصولهم لقاعات الاحتفال، ومن كل الشخصيات التي تعذر القيام بالواجب تجاهها بسب الازدحام".

وتابع: "مجرد حضوركم تكريم عظيم لصاحب الذكرى و تيار المستقبل".



عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

مقتل اثنين من قوات "حفتر" بهجوم سيارة مفخخة شرق ليبيا

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *