الرئيسية / الاخبار / مقتل 5 عسكريين بينهم ضابط بانفجار لغم شرق الجزائر

مقتل 5 عسكريين بينهم ضابط بانفجار لغم شرق الجزائر

لقي خمسة عسكريين حتفهم بينهم ضابط برتبة رائد، وجرح جنديان اثنان الأربعاء، في انفجار لغم محلي الصنع، زرعه مسلحون بمنطقة مديلة بتبسة، شرق الجزائر.


وقال مصدر أمني، في تصريح لـ ""، إن شاحنة عسكرية تقل عددا من الجنود بالإضافة إلى الضابط الذي لقي حتفه في الانفجار، كانت في مهمة أمنية، تتمثل بتمشيط منطقة مدولة، بمحافظة تبسة، أقصى شرق البلاد، عندما انفجر لغم شديد الانفجار فيها، ما أسفر عن مقتل العساكر.


وأضاف المصدر ذاته أنه "عقب هذه الحادثة، تحركت القوات المشتركة المختصة بمكافحة الإرهاب لتطويق كل المنافذ المؤدية إلى المنطقة، حيث وقع الانفجار. وشرعت في عمليات تمشيط برية مع طلعات جوية للمروحيات تحسبا لبعض التحركات المشتبه فيها، لفلول من الجماعات المسلحة، التي كانت تنشط بالمنطقة".


وتأتي هذه العملية، بعد أن تمكنت وحدات الجيش، شرق الجزائر مؤخرا من تفكيك العديد من شبكات الدعم للمسلحين، كما سلم أحد المسلحين نفسه للسلطات العسكرية بالمنطقة الأيام القليلة الماضية.


وفي سياق مماثل، أعلن الجيش الجزائري، الأربعاء، أن وحداته العسكرية دمرت تسعة مخابئ للإرهابيين بمحافظة المدية، جنوب غرب العاصمة، تحوي ورشات لإعداد المتفجرات و16 لغما تقليديا الصنع.


وتعتبر هذه الحصيلة في صفوف وحدات الجيش الجزائري، الأثقل، ضمن عمليات مكافحة الإرهاب، منذ العام 2015، حيث قتل تسعة جنود وجرح اثنان آخران، يوم 17 تموز/ يوليو، بعد تعرضهم لإطلاق نار من طرف مسلحين بمحافظة عين الدفلة 150 كيلومترا، جنوب غرب العاصمة الجزائر.


كما قتل جنديان اثنان، في اشتباكات عنيفة مع مجموعات مسلحة، بمحافظة المدية، جنوب الجزائر، شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، وأسفرت الاشتباكات أيضا عن مقتل تسعة مسلحين، حسبما ذكر بيان لوزارة الدفاع بالجزائر.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

تغريدة تقود أحد أنصار المعارض الروسي نافالني إلى السجن

حكمت محكمة روسية على أحد أنصار المعارض السياسي اليكسي نافالني بالسجن عشرة أيام بعد نشره تغريدات تدعو الأنصار إلى المشاركة في تجمع غير مرخص له الشهر الماضي. وقالت محكمة سيمونوفسكي مساء الثلاثاء إن رومان روبانوف مذنب في تنظيم تجمع غير مرخص وحكمت بتوقيفه عشرة أيام في سجون الشرطة، بحسب ما أكده محاميه إيفان جدانوف لوكالة "انترفاكس" للانباء. وجاء في حيثيات الحكم أن روبانوف، الذي يرأس مؤسسة نافالني لمكافحة الفساد، نشر على "تويتر" رابطا لفيديو لمعارض الكرملين عنوانه "خطوة أولى نحو النصر" يناشد فيه نافالني المواطنين الروس حضور التجمع الذي أطلق عليه "إضراب الناخبين" في 29 كانون الثاني/ يناير. ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *