الرئيسية / الاخبار / "إرنا": شرط سعودي لدعم العراق.. ومقرب من العبادي يوضح

"إرنا": شرط سعودي لدعم العراق.. ومقرب من العبادي يوضح

نشرت وكالة أخبار إيرانية، الأربعاء، تقريرا تحدثت فيه عن رفض السعودية تقديم الدعم المالي لإعادة إعمار العراق، إلا بموافقة بغداد على شرط وضعته قبل أسابيع عدة من انطلاق مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق.


وقالت "إرنا" إن "ما يقلل من مستويات التفاؤل، ويدفع إلى التوجس نوعا ما، هو أن هناك أطرافا دولية وإقليمية، أعلنت صراحة أنها لن تساهم في دعم العراق ماليا".


وذكرت أن "مسؤولين أمريكان وغربيين قالوا إن الولايات المتحدة لا تريد المساهمة بأي أموال في مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي يعقد في الكويت، وبدلا من دفع الأموال، فإن واشنطن ستشجع استثمارات في القطاع الخاص وتدفع دول الجوار الخليجية خصوصا السعودية إلي ضخ أموال هناك". 


وبحسب "إرنا" فإن "السعودية لم تبتعد كثيرا عن موقف الولايات المتحدة، حينما ربطت قبل أسابيع عدة دعمها للعراق، بحل ما أسمتها بالمليشيات المسلحة، في إشارة إلى قوات الحشد الشعبي، الأمر الذي قوبل برفض عراقي واسع وصريح"، دون ذكر مصدر التصريح. 

 


لكن حديثا سابقا، نشرته وكالة "سبوتنيك" الروسية، للخبير الاستراتيجي السعودي، اللواء متقاعد أنور عشقي، قوله إن السعودية ترغب في الحصول على ضمانات من بغداد بأن أي أموال تدفعها ضمن جهود إعادة إعمار العراق لن تستغل في "مآرب أخرى".


وقال عشقي إن "المملكة أبدت استعدادها للمشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق بالكويت، لكن وفقا لشروط عدة، لم تسمها إلى الآن، غير أني أرى أن الحكومة السعودية تريد أن يكون القرار العراقي سياديا، وليس تحت تأثير خارجي".


وأضاف: "الحقيقة أن العراق، حتى الآن، يقع تحت تأثير إيران ودول أخرى. المملكة تريد أن تعرف أين ستستغل أموال المنحة"، لافتا إلى أن بلاده "لن تتوانى" عن مساعدة العراق، "فهناك مجلس تنسيق مشترك، سعودي-عراقي، يساهم في مساعدة الاستثمار السعودي على الأرض العراقية".


ولم يذكر عشقي، الشرط الذي تحدثت عنه وكالة الأنباء الإيرانية، بأن السعودية ربطت دعمها للعراق، بحل ما أسمتها بالمليشيات المسلحة، في إشارة إلى الحشد الشعبي.

 

وردا على حديث الوكالة الإيرانية، قال النائب في البرلمان العراقي جاسم جعفر البياتي: "لم نسمع أن المملكة العربية السعودية اشترطت على العراق، حل الحشد الشعبي، مقابل المشاركة في تقديم الدعم المالي في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق". 


لكن النائب المقرب من العبادي لم يستبعد في حديث لـ"" أن "تطلب السعودية من العراق حل الحشد الشعبي مقابل المساهمة في إعادة إعمار العراق"، لافتا إلى أنه "في حال طلبت ذلك فنحن نرفضه تماما لأن الحشد أصبح مؤسسة رسمية بقانون شرعه البرلمان العراقي".


واختتمت، اليوم الأربعاء، أعمال مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، بحضور أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، ورئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وعدد من وزراء ومسؤولي الدول المشاركة في المؤتمر.

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

"اتحاد قبائل سيناء" يعلن القبض على قيادي "داعشي" بارز (شاهد)

...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *