الرئيسية / الاخبار / العثور على "بودرة بيضاء" مشبوهة في مكتب أوباما

العثور على "بودرة بيضاء" مشبوهة في مكتب أوباما

كشفت شرطة العاصمة الأمريكية واشنطن عن عثورها على مسحوق أبيض مشبوه في المبنى الذي يوجد فيه مكتب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

ووفقا لوسائل إعلام، فإن الرسالة التي احتوت على المسحوق أُرسلت من هونغ كونغ إلى الصندوق العالمي للطبيعة WWF، الذي يملك المبنى المذكور.

 

ووقع الحادث غداة نقل فانيسا ترامب، زوجة دونالد ترامب الابن، النجل الأكبر للرئيس الأمريكي، إلى مستشفى بعد أن فتحت مغلفا كان يحتوي على مسحوق أبيض، ليتبين لاحقا أنه مسحوق الذرة.


والرسالة التي كانت موجهة إلى ترامب الابن تتضمن عبارات مهينة له، بحسب "نيويورك بوست".

 

عن محمد ابوشمس

شاهد أيضاً

الديناصور لا يزال موجوداً

(1) قبل زمن بعيد، وفي يوم حار جدا، توجه ناحية المدرسة، ودخل أحد الفصول، فسمع المعلم الصرصار يقول للصراصير الصغار في حصة الموسيقى والغناء: إن صوت الصرصار أجمل الأصوات؛ لأنه يصدر عن احتكاك الأجنحة، في حين أن الطيور تغرد بشكل رديء لأنها تستخدم الحنجرة (وهي عضو سيئ في الجسم البشري، يعجز عن إصدار أصوات جميلة). عندما سمع ذلك (وكان مديرا سابقا لمدرسة الصراصير)، هز رأسه عدة مرات معبراً عن ارتياحه أن أمور المدرسة تسير بشكل حسن كما كانت في زمانه. (2) في يوم من الأيام، وقف الشر في مواجهة الخير، وقرر أن يلتهمه لينهي إلى الأبد ذلك النزاع الهزلي بينهما، لكنه فكر قليلا عندما رأى الخير ضعيفا أمامه، وقال لنفسه: هذه فكرة خاطئة، فإذا التهمت هذا الخير الضعيف سيقتنع الناس بأني قمت بعملٍ شرير، ويلاحقني العار وأنكمش وأصبح ضئيلا جداً، وحينذاك يمكن للخير أن يلتهمني بسهولة، وسيعتبر الناس أنه قام بعمل جيد وصحيح؛ لأن قناعاتهم لم تتغير بأن أي تصرف يقوم به الشر سيئ، وأي تصرف يقوم به الخير جيد....

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *